الاتحاد

رمضان

ارتفاع خسائر تجار السوق العربي بسبب الباعة المتجولين

استنكر تجار السوق العربي تجاهل محلية الخرطوم والجهات المختصة مطالبهم الخاصة بالغاء منح التصاديق المؤقتة للباعة المتجولين امام محلاتهم التجارية· وقالوا ان زيادة اعداد هؤلاء الباعة داخل السوق اوقفت تماماً حركة البيع داخل المحلات التجارية الامر الذي ادى الى اغلاق بعض المتاجر بسبب تزايد المطالبات والالتزامات المفروضة عليها من إيجارات وتجديد التراخيص والرسوم المفروضة من المحليات والنفايات والضرائب والزكاة· وناشد التجار الجهات المختصة بالتدخل العاجل لحل هذه الازمة قبل فوات الاوان، وقالوا انهم سيرفعون المشكلة الى رئاسة الجمهورية في حال فشل الجهات المعنية في إيجاد عادل يرضي جميع الاطراف· وقال التاجر عصام العبيد اننا لا نمنع مزاولة الباعة المتجولين النشاط التجاري بل نطالب الجهات المختصة بتخصيص اماكن لهم بعيداً عن المحلات التجارية، موضحاً بان التجار تضرروا بسبب تزايد اعداد الباعة المتجولين·
من جانبه أوضح احمد النو رئيس غرفة تجار القطاعي ان هذه الاشكالية اصبحت تتكرر عاماً بعد عاماً وبصورة لافتة الامر الذي ادى الى اغلاق بعض المحلات التجارية· وقال لـ 'الرأي العام' ان الغرفة بصدد رفع مذكرة لرئاسة الجمهورية للنظر في هذا الامر في حال فشل الجهات المعنية للوصول الى حل يرضي جميع الاطراف، مشيرا إلى ارتفاع خسائر التجار بسبب الالتزامات المفروضة عليهم·
من جانبها، أكدت محلية الخرطوم انها تقوم بحملات دورية لازالة التشوهات داخل السوق العربي، وقال نائب المدير التنفيذي بالمحلية موسى محمد ابراهيم ان المحلية لا تمنح اي تصاديق للباعة المتجولين مشيراً الى تنظيم حملات دورية لحظر ومنع الباعة المتجولين من العمل امام المحلات التجارية مؤكداً حرص المحلية للمحافظة على حقوق التجار·

اقرأ أيضا