الاتحاد

الرئيسية

مقتل قائد القوات البرية الإيرانية بتحطم طائرة


عواصم ـ وكالات الأنباء: تعرضت قيادة القوات البرية للحرس الثوري في إيران لضربة قوية أمس بعد مقتل 13 من كبار ضباطها بينهم قائد القوات البرية الجنرال أحمد كاظمي وقائد أجهزة الاستخبارات في القوات البرية الكومندان حنيف وكذلك الكومندان سعيد مهتدي المكلف فرقة 'محمد رسول الله' في حادث تحطم طائرة من طراز 'فالكون' بسبب سوء الأحوال الجوية شمالي غرب البلاد· وقال متحدث باسم الحرس الثوري إن الطيار حاول البحث عن مكان آخر للهبوط الاضطراري ولكن في النهاية نفد وقود الطائرة وتحطمت في قرية إيدنلو على بعد 12 كيلومترا غرب مدينة أرومية·
وعلى الصعيد النووي فشلت روسيا في الحصول من إيران على تعهدات بقبول اقتراحها القاضي بإجراء عملية تخصيب اليورانيوم في أراضيها، ولم تسفر المباحثات الروسية الإيرانية في طهران سوى عن اتفاق البلدين على مواصلة المشاورات بشأن إقامة مؤسسة مختلطة لتخصيب اليورانيوم الإيراني في روسيا·
وهدد البيت الأبيض مجددا إيران برفع ملفها إلى مجلس الأمن الدولي بعد إعلان عزمها استئناف أنشطتها النووية الحساسة· وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان :إن هناك داخل الأسرة الدولية 'غالبية واضحة لرفع هذا الملف إلى مجلس الأمن في حال لم تحترم إيران تعهداتها والتزاماتها'· وحذر المستشار النمساوي ولفجانج شوسل الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي 'من أن فرض عقوبات على طهران لا يزال خيارا ممكنا'·

اقرأ أيضا

الشرطة الفرنسية تعتقل رجلاً تحصن داخل متحف