الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يخسر ضربة البداية أمام الحكمة

الرميثي يصافح عبد الحميد إبراهيم مدرب منتخبنا خلال افتتاح البطولة (تصوير أشرف العمرة)

الرميثي يصافح عبد الحميد إبراهيم مدرب منتخبنا خلال افتتاح البطولة (تصوير أشرف العمرة)

علي معالي (دبي)

افتتح معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، أمس النسخة الـ 29 لبطولة دبي الدولية للسلة في صالة نادي شباب الأهلي- دبي، والتي يشارك فيها 9 فرق بعد انسحاب النصر الليبي أمس.
وعبر الرميثي عن سعادته باستمرارية البطولة داعيا إلى الحفاظ عليها، وقال: أصبحت دولية دبي واحدة من البطولات الكبرى التي يجب الاستفادة من كل القدرات التي تتواجد بها، وأضاف: ما قدمته البطولة خلال سنواتها الماضية من مستوى يؤكد قدرتها على تحقيق استفادة قصوى وهو ما ننتظره من البطولة الحالية.
وتابع: أسماء الفرق المشاركة في هذه النسخة يؤكد قوتها والمستوى الفني المنتظر منها في ظل وجود فرق ذات مستويات فنية رائعة، ونتمنى من خلالها أن يستمتع عشاق السلة بما تقدمه من مستويات.
ورافق معالي اللواء محمد خلفان الرميثي في الافتتاح كل من اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين المحلي والعربي، ومحمد عبد الله الحاج وعبد اللطيف الفردان نائبي رئيس الاتحاد وسالم المطوع أمين عام الاتحاد مدير البطولة.
وخسر منتخبنا مباراة الافتتاح أمام الحكمة اللبناني بنتيجة 72 - 95،
وعلى الرغم من محاولة المنتخب في المراحل الأولى للمباراة، مجاراة الفريق الضيف المعزز بمحترفين أجانب ولاعبين مجنسين، إلا سرعان ما تمكن الحكمة من إنهاء الفترة الأولى لمصلحته بواقع 19 - 14، قبل أن يبدأ الفريق اللبناني توسيع الفارق تدريجياً نحو تحقيق انتصاره الأول في البطولة بنيله الأفضلية بفارق كبير في الفترات الثانية والثالثة ومن ثم الرابعة بواقع 27 - 22 و22 - 13 و27 - 23».
من ناحية أخرى، تشهد البطولة اليوم إقامة 3 مباريات في مواجهات تحمل الكثير من التحدي في ثاني أيامها، وتبدأ المنافسات في الخامسة مساء بلقاء سلا حامل اللقب وبطل الأندية الأفريقية مع النجم الساحلي التونسي في المجموعة الأولى في قمة أفريقية مبكرة، تليها مباراة القمة اللبنانية التي تجمع الرياضي مع هومنتمن، على أن تختتم بلقاء منتخبنا مع فريق سان بيدا الفلبيني في التاسعة.
وتبدو مواجهة سان بيدا الفلبيني، صعبة على الأبيض، وهي مباراة يبحث من خلالها منتخبنا إلى كيفية مواجهة التفوق الفلبيني الواضح في السنوات الأخيرة على مستوى القارة الآسيوية، كما يتوقع أن تمتلئ الصالة عن آخرها بالجماهير الفلبينية العاشقة للعبة والتي تعتبر الشعبية الأولى في بلادها.
وتبرز صعوبة المباراة لكون الفريق الفلبيني يعتمد على نمط اللعب السريع، والرميات الثلاثية، الأمر الذي يدفع بالجهاز الفني للأبيض بقيادة المدرب الوطني عبد الحميد إبراهيم إلى الاعتماد على توزيع جهد اللاعبين طيلة مراحل المباراة.
ويعد لقاء السابعة من أقوى مباريات اليوم، ليس فقط لأنه يمثل قمة الدوري اللبناني بين الهومنتمن متصدر برصيد 43 نقطة، وملاحقه الرياضي صاحب 39 نقطة، ولكن لأنها تمثل أيضاً عرساً لجمهور الجالية اللبنانية لجمعها بين بطلي قارة آسيا والعرب من جانب، فضلاً عن كونها تأخذ طابعاً ثأرياً للهومنتمن الساعي لرد اعتبار خسارته أمام الرياضي في دولية دبي للعام الماضي بواقع 75 - 89.
ويعول مدرب الرياضي أحمد الفران ضمن السعي لحصد لقب سابع في دولية دبي عقب ألقاب 2005 و2006 و2008 و2009 و2013 و2015 على تشكيلة تضم اللاعبين، قسطنطين قدسي، جان عبد النور، أمير سعود، علي محمود، حسين الخطيب، علي حيدر، شارل تابت، كوينسي دوبي، وائل عرقجي وكريس دانيالز، وعلى الجانب الأخر يعول مدرب الهومنتمن جو مجاعص على نجميه المحترفين الأميركيين سام يونج لاعب «إن بي إيه» الأسبق وصاحب الشعبية الواسعة في دبي لكونه لعب سابقاً مع الأهلي وحقق معه ثلاثة ألقاب خليجية، بجانب مواطنه والتر هودج صاحب معدلات التسجيل المرتفعة، بالإضافة إلى التونسي مكرم بن رمضان الذي سجل لفريقه في آخر مباريات الدوري اللبناني 25 نقطة.

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»