الاتحاد

الرئيسية

68 قتيلا وجريحا في هجمات انتحارية بالعراق

بغداد ـ وكالات الأنباء: شهد العراق أمس سقوط 38 قتيلا بينهم مسؤول أمني كبير وضباط شرطة في تفجير انتحاري مزدوج في بغداد واعتداءات أخرى في كركوك وبيجي وبعقوبة· وفيما يستمر التجاذب السياسي بشأن نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة، بدا أن أزمة زيادة أسعار الوقود انتهت بتراجع وزير النفط عن استقالته·
فقد قتل 28 شرطيا وضباطا برتب مختلفة بينهم عقيد وآخر رائد يشغل منصب مدير أمن وزارة الداخلية العراقية وأصيب 25 آخرون بجروح عندما فجر انتحاريان نفسيهما عند البوابة الخلفية للوزارة في بغداد، أثناء احتفالها بالذكرى السنوية الرابعة والثمانين لتأسيس الشرطة العراقية بحضور وزير الداخلية بيان باقر جبر صولاغ ووزير الدفاع سعدون الدليمي والسفير الأميركي زلماي خليل زاد· وأعلن تنظيم 'القاعدة' مسؤوليته عن الهجوم المزدوج، كما تبنت جماعة 'جيش الطائفة المنصورة' المرتبطة به مسؤولية إطلاق قذائف هاون على موقع الاحتفال·
وقتل مسلحون أحد قضاة التحقيق في قضايا الإرهاب و4 من أفراد الأمن الكردي وجنديا ومدنيين اثنين في كركوك وحارس أمن في تكريت· وأسفر انفجار سيارة مفخخة قبالة منزل جندي عراقي في منطقة بعقوبة عن مقتل والده وخاله وجرح 4 من أفراد العائلة·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يعزي الملك الماليزي بوفاة والده