أرشيف دنيا

الاتحاد

شجرة «المروحة» تمنح الحديقة إطلالة إستوائية دافئة

شجرة نخلة المروحة تحتاج إلى بيئة ملائمة حتى تنمو بشكل جيد (تصوير صفية ابراهيم)

شجرة نخلة المروحة تحتاج إلى بيئة ملائمة حتى تنمو بشكل جيد (تصوير صفية ابراهيم)

دبي (الاتحاد) - تعتبر شجرة المروحة التي اكتسبت اسمها من شكلها ومظهرها الخارجي، من الأشجار المتميزة الشكل، وذات القيمة التنسيقية العالية، فيما لو تواجدت في تفاصيل الحديقة المنزلية، وهي من أشجار بلدان شرق آسيا، وتفضل الأجواء الرطبة الحارة، والممطرة، وأوراقها شبيهة بأوراق الموز الناعمة، وذات فروع طويلة تنمو في خطوط متدرجة لتعطي في نهاية الأمر منظرا جماليا بديعا.
إيقاع أنيق
ويشير المنسق عمر أحمد قائلا: تلعب أشباه النخيل دورا بارزا في تنسيق الحدائق، فعدا عن إيقاعها الجمالي الانيق، كونها تنقلنا إلى اجواء البيئة الاستوائية، فهي أيضا يمكن أن يستفاد من كل جزء منها، في إنتاج بعض الأدوات واحتياجات سكان البيئة التي تواجدت فيها هذه الشجرة، ولكن سرعان ما تتأثر هذه النباتات بظروف البيئة المحلية وقد لا تصمد فيها، إذا لم تتوفر لها البيئة الملائمة حتى تستطيع أن تعطي نتائج جمالية أنيقة في المكان.
ويوضح عمر أحمد قائلا: حتى تستطيع الشجرة أن تنمو بشكل جيد، لابد من اختيار مكان ظليل نسبيا وبعيدا عن أشعة الشمس المباشرة والقوية، خصوصا في فصل الصيف وكما يراعى ان يكون بعيدا عن موجات الهواء الجاف والرياح القوية، التي لا تقوى الشجرة على الصمود أمامها، حيث إنها سرعان ما قد تتهاوى أفرعها وتتكسر، عند أقل موجة رياح، وهنا يفضل انتقاء مكان غير معرض لمجرى التيارات الهوائية، بحيث توضع في زاوية الحديقة أو بالقرب من الجدران، مما تكون بمعزل عن الهواء الذي قد يعصف بها فلا تستطيع هذه الشجرة من مقاومته والمكوث فترة من الزمن، وهذا ينطبق أيضا على العديد من النخليات الاستوائية، التي تجد صعوبة في التأقلم مع البيئة الجديدة.
ولكن من الممكن أن تتأقلم مع هذه البيئة، وإذا ما تم جلب بذورها وزراعتها منذ الصغر فمن الممكن أن يكون الوضع مختلفا نوعا ما، ولكن يجب أيضا أن تقدم لها العناية والرعاية حتى تترعرع وتنمو.
زراعتها ورعايتها
ويوضح عمر أحمد، أنه من حيث الرعاية لابد من ري النبتة بشكل متواصل يوميا، مع تسميدها بالسماد العضوي في فترة الشتاء، كما يجب أن تكون بيئتها المستديمة وموقعها بعيدة عن الاشجار والشجيرات الاخرى التي من الممكن أن تؤثر على عملية نموها وتفرعها بشكل جيد. كما لابد من إبعادها عن النباتات التي لها جذور عميقة، لأنها من الممكن ان تؤثر على صحة وسلامة شجرة المروحة، ونظرا لجمالية واتساع المساحة العرضية التي قد تأخذها هذه النبتة، فيفضل أن لا تزرع معها الاشجار التي من الممكن أن تطغى عليها مما يؤثر على مظهرها في الحديقة. ومن الأفضل ان تزرع معها الشجيرات الصغيرة او حتى المستلقات المزهرة التي تمنح التنوع في المكان وتبرز جمالية نخلة المروحة التي تغطي مساحة واسعة من الجدران فتكسر جمودها وصمتها.

اقرأ أيضا