الاتحاد

عربي ودولي

سلفاكير يعلن توحيد القوات العسكرية في جنوب السودان


جوبا-الاتحاد:
أعلن الفريق سلفا كير النائب الأول للرئيس السوداني رئيس حكومة جنوب السودان في الذكرى السنوية الأولى لتوقيع اتفاقية نيفاشا للسلام مع الحكومة السودانية، عن التوصل لاتفاق شامل ونهائي للعداء بين الفصائل والمليشيات الجنوبية المختلفة، مشيرا إلى أن ذلك سيؤمن مسيرة النفط السوداني من مواقع الإنتاج في جنوب السودان وحتى ميناء بشائر على البحر الأحمر·
وجاءت تصريحات الزعيم الجنوبي بعد إعلان الاتفاق الكامل في نهاية الحوار الجنوبي الجنوبي الذي وصفه كير بالإنجاز التاريخي والخطوة المكملة لاتفاقية السلام التي وقعت في العام الماضي بنيفاشا بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان· وقال كير لدى مخاطبته أعضاء برلمان جنوب السودان وقادة وفود التفاوض وبجواره اللواء فاولينو ماتيب قائد قوات جنوب السودان:'إننا نسعد بتزامن إعلان وحدة الفصائل الجنوبية مع الذكرى الأولى لاتفاقية السلام'· وأكد رئيس حكومة الجنوب إن وحدة السودان قد بدأت اليوم بتوقيع اتفاقية تضمن وحدة الفصائل المسلحة مع الحركة الشعبية وتؤكد ان أبناء الجنوب يدا' واحدة داعيا' الجميع لتحمل مسؤولياتهم تجاه الحفاظ على هذا الاتفاق'·
وأشاد سلفا كير بالجهود الذي بذلها معهد دانيال أراب موي الكيني الذي رعي الحوار الجنوبي الجنوبي وثمن الخطوة التي قام بها اللواء فاولينو ماتيب قائد قوات دفاع جنوب السودان ومجموعته الذين استجابوا لنداء الحوار والوحدة· ودعا المجلس التشريعي لحكومة الجنوب والحكومة المركزية والمجلس الوطني بدعم إعلان جوبا لتوحيد الفصائل الجنوبية ومن جانبه أكد اللواء فاولينو ماتيب التزامهم بالاتفاق الذي وقّع أمس بمدينة جوبا، وأشار إلى انه سيساهم في دعم مسيرة السلام بالبلاد وقال ماتيب إن الجنوب اليوم يولد من جديد بعد توحيد فصائله العسكرية·
وقد وقع على الاتفاق الذي أطلق عليه إعلان جوبا واستمر التفاوض المباشر حوله لثلاثة أيام كل من الفريق سلفا كير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية ورئيس حكومة جنوب السودان القائد العام لجيش الحركة الشعبية لتحرير السودان واللواء فاولينو ماتيب قائد قوات دفاع جنوب السودان بجانب ممثل من معهد دانيال أراب موي·

اقرأ أيضا

زلزال بقوة 6.9 درجات يهز الفلبين