الاتحاد

عربي ودولي

الحزب الإسلامي العراقي يتمسك بالعملية السياسية


بغداد - وكالات الأنباء: أكد 'الحزب الاسلامي العراقي' أمس تمسكه بالمشاركة في العملية السياسية وذلك ردا على الانتقادات الحادة التي وجهها له تسجيل صوتي منسوب لزعيم شبكة تنظيم 'القاعدة في العراق المدعو أبو مصعب الزرقاوي بسبب مشاركته في الانتخابات الأخيرة· وقال نائب أمين عام الحزب إياد السامرائي 'مستمرون في العملية السياسية لاننا مؤمنون بانها ضرورية ولا بد منها لتأمين الاستقرار والامن وخروج قوات الاحتلال'·
وكان متحدث بدا صوته مثل صوت الزرقاوي قد قال الليلة قبل الماضية في تسجيل عبر موقع إليكتروني على الانترنت كثيرا ما تستخدمه الجماعات المسلحة في العراق 'رسالة نوجهها الى الحزب الاسلامي ندعوه فيها الى ترك هذا الطريق الوعر والمنزلق المهلك الذي سار فيه وكاد ان يهلك اهل السنة ويورطهم بالخلود الى الدنيا والرضاء بحكم الجاهلية التي ألبسوها الشرعية ولقد كان الاولى بهم دعوة الناس الى الجهاد'· واضاف 'لقد كان بامكاننا باذن الله إفساد الانتخابات في اكثر مناطق العراق ولكننا احجمنا عن ذلك دفعا لاحتمالية مقتل عوام اهل السنة الذين لبس الامر عليهم من قبل ائمة الضلالة ولقد كنا نتوقع غدر الصليبيين بهم وانهم استدرجوا لفخ نصب لهم بإحكام· وتابع 'كل ما تسمعونه على لسان كذاب البيت الابيض بأن الوضع في العراق في تحسن مستمر وان الجيش العراقي بدأ بتحمل مسؤولياته وبات يبسط سيطرته على بغداد وغيرها فهذا كله محض كذب وتزوير'·
كما وصف المتحدث الدول العربية الساعية من أجل التوصل الى مصالحة سياسية في العراق بأنها 'عميلة للولايات المتحدة'· وقال 'ان هذه الدول التي اجتمعت في القاهرة لاتمام مشروع الوفاق الوطني هي ذاتها التي شاركت في ذبح العراق وتعاونت مع الامريكان على ذلك عبر فتح المجال البري والجوي والبحري وتقديم المعلومات الاستخباراتية للاميركان'· ودعا الشبان العرب والمسلمين الى الانضمام الى المسلحين، الذين أعلن أنهم نفذوا نحو 800 هجوم انتحاري في العراق منذ سقوط صدام حسين في عام ·2003 وقال 'ياشباب الاسلام في كل مكان ولاسيما في دول الجوار واليمن عليكم بالجهاد والتشمير عن ساعد الجد'· وأفاد أيضا أن إطلاق صواريخ من جنوب لبنان على اسرائيل في ديسمبر الماضي قد تم بناء على تعليمات' زعيم تنظيم 'القاعدة أسامة بن لادن وكان 'بداية لضربة مباركة في عمق العدو الصهيوني'·

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد