الاتحاد

عربي ودولي

الكونجرس لن يقر قروضا جديدة لإعمار العراق


بغداد - اكد برلمانيون اميركيون زاروا بغداد ان الكونجرس الأميركي لن يقر قروضا جديدة لاعمار العراق اذا لم يتحسن الوضع العام في البلاد خلال الأشهر الستة المقبلة·
فقد اعرب اعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيان باراك اوباما وايفان بايه والجمهوري كيت بوند وعضو مجلس النواب الديمقراطي هارولد فورد عن قلق مواطنيهم من استمرار أعمال العنف في العراق· وقال اوباما في مؤتمر صحافي أمس الأول 'من الصعب اقناع الاميركين الذين يدفعون الضرائب بالاستمرار في صب الماء في برميل مثقوب· 'يجب على الحكومة العراقية ان تتحمل مسؤولية التاكد من ان الاموال التي نوزعها على مختلف الوزارات وعلى مشاريع اعادة الاعمار لا يجري هدرها'·
وكان الكونجرس قد أقر في عام 2004 تمويل مشاريع لاعادة اعمار العراق بقيمة ،4 18 مليار دولار· وتم إنفاق ما بين 16% و22% من تلك الاموال في مكافحة المتمردين وتوفير الأمن للمتعاقدين الأجانب للامن بدل ان تخصص لبناء محطات كهربائية ومستشفيات ومدارس ومشاريع أخرى· ولم تعلن الولايات المتحدة حتى الان عن المبلغ المخصص للعراق في موازنتها المقبلة· لكن ايفان بايه شدد على ان تحديد المبلغ مرتبط بظهور 'مؤشرات إيجابية' في البلاد وابرزها تشكيل الحكومة الجديدة· وقال 'ان الاشهر الستة المقبلة ستكون حاسمة لمستقبل العراق· الاميركيون ينتظرون مؤشرات ايجابية منها تشكيل حكومة وحد ة وطنية او انشاء قوى امنية تمثل كل الطوائف وتبني دستور يحترم حقوق الاقليات وموافقة الطائفة السنية التي حكمت العراق سابقا، على المشهد السياسي العراقي الجديد'·
وحذر كيت بوند من ان 'حكومة تخضع لسيطرة حزب او طائفة لا يمكنها الا ان تغذي الشعور بالغبن وتعطي المتمردين ذرائع'· وقال اوباما 'من البديهي ان تولي الادارة الاميركية اهتماما خاصا لاعادة اعمار العراق واعتقد انها ستستمر في تخصيص كل الاموال التي بامكانها توفيرها'· لكنه اضاف 'غالبية ابواب الموازنة المقبلة تم تخصيصها وسيكون من الصعب اقناع البرلمانيين بالتصويت لاعطاء قروض كبيرة اذا لم يتاكدوا من حسن استخدامها'·
واشار البرلمانيون الاميركيون الاربعة الى انه على واشنطن كذلك تمويل عدد من مشاريع اعادة الاعمار لم تكن متوقعة في الولايات المتحدة نفسها ومنها في المناطق التي اجتاحها اعصار 'كاترينا'منذ عدة شهور· وقال بوند 'نريد ان نرى دولا اخرى لها مثلنا مصلحة في قيام عراق حر وديمقراطي تشارك في اعادة الاعمار· ليس من الطبيعي ان يتحمل المواطن الاميركي الذي يدفع الضرائب وحده كل هذا الحمل بدلا من العالم اجمعه'·
وكانت الإدارة الأميركية قد أعربت عن أملها في مساهمة المجتمع الدولي في اعادة اعمار العراق·وقال المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان يوم الأربعاء الماضي 'اننا عازمون بقوة على الوفاء بتعهداتنا والاستمرار في مساعدة الشعب العراقي في بناء ديمقراطية دائمة ومساعدته على اعادة الاعمار'·

اقرأ أيضا

سلطات سريلانكا تخفض حصيلة ضحايا التفجيرات إلى 253 شخصاً