الاتحاد

دنيا

«جالاكسي نوت 8,0» أول منافس حقيقي لـ «آيباد ميني»

جالاكسي نوت 8 (يمين) يتفوق على آيباد ميني بالكثير من الميزات والتقنيات (من المصدر)

جالاكسي نوت 8 (يمين) يتفوق على آيباد ميني بالكثير من الميزات والتقنيات (من المصدر)

قامت سامسونج الخليج، الوكيل الحصري لمنتجات شركة سامسونج الكورية العالمية في المنطقة، مؤخرا، بإطلاق كمبيوترها اللوحي المنتظر، فائق الأداء، وأحد أفراد عائلة جالاكسي التي تمتاز بشكلها وهيكلها الخارجي الموحد والقريب جداً من بعضها البعض، ومن فئة الكمبيوترات اللوحية ذات الحجم الأقل من 8 إنش. لتنافس الشركة بكمبيوترها هذا، الأجهزة الكثيرة الأخرى، المتربعة منذ فترة على هذه الفئة من الكمبيوترات اللوحية من هذا الحجم، وخصوصاً كمبيوتر أبل آيباد ميني، وكمبيوترات شركة إيسر وأسوس وجوجل وأمازون وغيرها من الفئة نفسها.

شهدت الأسابيع القليلة الماضية، زخما وازدحاما شديدين في المنتجات التي قام وكيل الكورية سامسونج في المنطقة بطرحها في الأسواق المحلية، بدايةً من كمبيوتر الشركة اللوحي قليل الأداء من الفئة الرخيصة «جالاكسي تاب 3»، مروراً بهاتف الشركة الخارق، جالاكسي أس 4، الذي اعتبر وحتى هذه اللحظة وبحسب الاختبارات بأن أقوى وأسرع الهواتف الذكية، وانتهاء اليوم بكمبيوترها اللوحي عالي الأداء «جالاكسي نوت 8,0»، الذي يعتبر أول منافس حقيقي لكمبيوتر أبل اللوحي آيباد ميني، والكمبيوترات اللوحية الأخرى من هذه الفئة.
نسخة جديدة
جاءت النسخة الجديدة من اللوحي جالاكسي نوت بشكل أجهزة الشركة الكورية من فئة جالاكسي نفسها، حيث وقع الجهاز الجديد الذي تم تزويده بشاشة قياس 8 إنش، فيما يتعلق بالشكل الخارجي وحجم الشاشة، ما بين هاتف الشركة الهجين «نوت 2» والذي جاء بشاشة قياس 5,5 إنش، وكمبيوتر الشركة اللوحي القديم فائق الأداء «نوت 10,1» والذي جاء بشاشة قياس 10 إنش.
كما تم تزويد الكمبيوتر اللوحي بأغلب الميزات والمواصفات الفنية التي زودت بها الأجهزة السابقة من الشركة من فئة «نوت»، فجاء بجيل جديد من القلم الإلكتروني الخاص بأجهزة نوت من سامسونج، كما جاء بميزات الشاشة المزدوجة، والشاشة الفرعية «بوب أب»، وميزات تنظيم الجداول والمواعيد مع خاصية أس بلانر، بالإضافة إلى تزويده بتقنيات «واكوم» لتعزيز عملية الرسم والكتابة عليه من خلال القلم الإلكتروني.
كما جاء الجهاز الجديد بآخر نسخة من نظام التشغيل أندرويد «جيلي بين 4,1,2» والمخصصة والمعاد تصميمها من سامسونج، والمعدة والمجهزة بالعديد من التطبيقات والبرامج الحصرية والخاصة بالشركة. مثل تطبيق «شات أون» الخاص بالتراسل الفوري، وأس نوت الخاص بكتابة الملاحظات، وسمارت ريموت الخاصة بالتحكم الذكي بالأجهزة الإلكترونية الأخرى وغير ذلك الكثير.
مواصفات ومقارنة
يمكن اعتبار أن كمبيوتر سامسونج اللوحي الجديد «نوت 8,0، هو أول منافس حقيقي تمكن من التفوق في المواصفات الفنية والتقنية على كافة الكمبيوترات اللوحية المنافسة صغيرة الحجم، بما فيها كمبيوتر أبل اللوحي الأخير آيباد ميني. حيث تمكن الكمبيوتر الكوري الجديد من التفوق على الكمبيوتر الأميركي بالكثير من الميزات والمواصفات التقنية والفنية. وبغض النظر عن الشكل الخارجي وهيكل الجهاز، الذي تعود الأفضلية فيه للكمبيوتر الأميركي المصنع من الألومنيوم بالكامل، على الكوري المصنع من البلاستيك مع استخدام إطار من الألومنيوم فقط.
? فيما يتعلق بالشاشة: جاء نوت 8 بشاشة أكبر بقياس واحد إنش فقط من آيباد ميني، في حين وصل وضوح الشاشة في الجهاز الكوري إلى (1280x800) بكسل، وبكثافة صورة وصلت إلى 189 بكسل لكل إنش، في حين اكتفي الكمبيوتر الأميركي في شاشته بوضوح وصل إلى (1024x768) بكسل، وبكثافة صورة وصلت إلى 168 بكسل لكل إنش. ما يعني تفوق نوت 8 على آيباد ميني، مع ضرورة الإشارة إلا أن كلا الجهازين يستخدم تقنياته الخاصة في الشاشة، ما يعني أن كلامها يختلف في نتيجة صورة وألوان الشاشة ومدى سطوعها والراحة خلال النظر إليها.
? فيما يتعلق بالقوة والأداء: قامت الشركة الكورية باستخدام نفس المعالج المركزي ونفس السرعة في نوت 8، الذي استخدمته في هاتفها الهجين الأخير نوت 2. حيث جاء نوت 8 بالمعالج المركزي عالي الأداء رباعي الأنوية المبني على شريحة إكسيونز 4412 من سامسونج، ومن نوع كورتيكس إيه 9، بسرعة 1,6 جيجاهيرتز. في حين جاء آي باد ميني بمعالج شركة أبل المبني على شريحة إيه 5، ومن نفس النوع الذي استخدم في الكمبيوتر الكوري «كورتيكس إيه 9» إنما ثنائي الأنوية وبسرعة 1 جيجاهيرتز فقط.
وفي حين اكتفى الكمبيوتر الأميركي بذاكرة عشوائية من نوع رام متواضعة للغاية وصلت إلى حجم 512 ميجابايت فقط، عمدت الشركة الكورية على تزويد كمبيوترها اللوحي الجديد بحجم ذاكرة بات اليوم شرطاً مهماً في الأجهزة الذكية وصل إلى 2 جيجابايت. ما يعني تفوق الكمبيوتر الكوري في القوة والأداء وبمراحل كبيرة عن الكمبيوتر الأميركي.
? فيما يتعلق بالشكل والمواصفات الأخرى: جاء نوت 8 بحجم أكبر من أيباد ميني، كما جاء بوزن أثقل وسماكة أكثر، رغم أنه مصنع من البلاستيك بشكل كامل والآخر مصنع من الألومنيوم. كما اكتفى الكمبيوتر الكوري بتقنيات الجيل الثالث والواي فاي في الاتصال بالإنترنت، في حين أضاف الكمبيوتر الأميركي تقنيات الجيل الرابع فائقة السرعة في الاتصال بالإنترنت إلى جانب هذه التقنيات.
واكتفى نوت 8 بأحجام ذاكرة تخزين داخلية اختيارية وصلت إلى (16، 32) جيجابايت مع توافقه مع الذاكرة الخارجية من نوع مايكرو أس دي، في حين أضاف آي باد ميني الحجم 64 جيجابايت إلى كمبيوترها اللوحي. كما جاءت كلا الكاميراتين الأمامية والخلفية بالحجم نفسه تقريباً في كلا الكمبيوترين، بحيث جاءت الخلفية بنوت 8 بحجم 5 ميجابكسل، والأمامية بحجم 1,3 ميجابكسل.

الحكم النهائي
مع الميزات والخصائص الكثيرة التي تم تزويد الكمبيوتر اللوحي الكوري الجديد نوت 8 بها، وعلى رأسها القلم الإلكتروني التي تتفرد به أجهزة شركة سامسونج من فئة نوت، ومع التقنيات الفنية الكثيرة التي تم تزويد الجهاز الكوري بها، والتي جعلته من أقوى الكمبيوترات اللوحية من هذه الفئة. جاء الكمبيوتر الكوري الجديد بسعر أعلى مما جاء عليه الكمبيوتر الأميركي آيباد ميني، وغيره من الكمبيوترات اللوحية الأخرى من نفس الفئة، مما قد يجعل هذا الأمر نقطة سلبيه لكمبيوتر سامسونج وإيجابية لكمبيوتر أبل. وهو ما قد لا يلفت أنظار الكثير من المستخدمين لهذا اللوحي الكوري الجديد نوت 8، خصوصاً أن سعر النسخة المزودة بتقنيات الجيل الثالث للإنترنت والواي فاي منه، تأتي بسعر قريب إلى النسخة الفائقة الأداء والكبيرة الحجم من نفس الفئة، جالاكسي نوت 10,1.

اقرأ أيضا