الاتحاد

الرياضي

صقور توجو تستعد لمفاجأة جديدة

بعد سنوات طويلة ظل فيها المنتخب التوجولي خارج دائرة المنافسة في جميع بطولات كرة القدم الافريقية أعلن صقور توجو ثورتهم العام الماضي وحجزوا بطاقة تأهلهم إلى نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا في مفاجأة وصفت بأنها تاريخية·ونال المنتخب التوجولي كذلك بطاقة التأهل إلى كأس الامم الافريقية 2006 في مصر (كروكونايل 2006) وهي المرة السادسة التي يصل فيها الفريق في النهائيات الافريقية·
ورغم المشاكل العديدة التي مر بها الفريق خلال الفترة الماضية إلا أن الاداء الحماسي والعروض القوية والنتائج الطيبة التي حققها في التصفيات المؤهلة للبطولتين الافريقية والعالمية لاشك ولدت لديه حلما في تحقيق مفاجأة خلال نهائيات كأس أفريقيا بمصر ونهائيات كأس العالم بألمانيا·واعتاد منتخب تلك الدولة التي تعيش تحت وطأة الفقر والتي تشتهر بانتشار السحر الاسود والفساد فيها أكثر من التفوق في ملاعب كرة القدم على الخروج المبكر من الادوار التمهيدية في التصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات بطولة كأس العالم ونادرا ما كان المنتخب التوجولي يقترب من التأهل للادوار النهائية في التصفيات أو يصارع من أجل الفوز بأحد مقاعد المونديال·
ولم يكن المنتخب التوجولي في يوم من الايام مرشحا لتحقيق إنجاز على الساحة الافريقية في ظل وجود عمالقة مثل نيجيريا وغانا والكاميرون وكوت ديفوار ومصر وتونس والمغرب وغيرهم·ولكن هذا المنتخب نجح بقيادة مهاجمه الخطير شاي إيمانويل أديبايور المولود في نيجيريا والمحترف في موناكو الفرنسي في التأهل لنهائيات كأس العالم 2006 بعد صراع مثير مع المنتخب السنغالي في المجموعة الاولى بالتصفيات الافريقية المؤهلة للبطولة·وكانت أهداف أديبايور الذي حمل على كاهله أحلام ورغبات مشجعي كرة القدم في توجو هي المفتاح الرئيسي لعبور المنتخب التوجولي إلى نهائيات ألمانيا حيث سجل 11 هدفا اعتلى بها قائمة هدافي التصفيات وقاد الفريق المثير إلى النهائيات·
وكان الفوز على المنتخب السنغالي في لومي 3/1 والتعادل معه في عقر داره سببا في الثقة الكبيرة التي اكتسبها المنتخب التوجولي والمعنويات المرتفعة للاعبيه في باقي مباريات التصفيات·وتصدر المنتخب التوجولي المجموعة الاولى في التصفيات برصيد 23 نقطة من الفوز في سبع مباريات والتعادل في مباراتين والهزيمة في مباراة واحدة ليتفوق بفارق نقطتين على المنتخب السنغالي الذي صعد للمركز الثاني في بطولة كأس العالم الماضية عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان·
واستهل المنتخب التوجولي التصفيات بالتغلب على غينيا الاستوائية في الدور التمهيدي حيث خسر من غينيا صفر/1 ذهابا وفاز عليها بهدفين إيابا·وفي دور المجموعات تغلب الصقور على السنغال 3/1 ذهابا وتعادل معها 2/2 إيابا وتعادلوا مع ليبيريا سلبيا في مباراة الذهاب وفازوا عليها 3/صفر إيابا·كما فاز المنتخب التوجولي على الكونغو 2/صفر ذهابا و3/2 إيابا و/1صفر على مالي ذهابا و2/1 إيابا·وكانت الهزيمة الوحيدة التي تلقاها الفريق في بداية مبارياته بالمجموعة حيث خسر من زامبيا صفر/1 ولكنه فاز عليها 4/1 في مباراة الاياب·وبعد أن أدى المنتخب التوجولي مهمته مع الفرق الاخرى في المجموعة والتي كانت أقل قوة من المنتخب السنغالي انطلق الفريق إلى نهائيات ألمانيا وأعلنت السلطات في توجو اعتبار اليوم الذي تأهل فيه الفريق للنهائيات عطلة رسمية وتواصلت الاحتفالات أياما ابتهاجا بأبرز انتصار كروي في تاريخ البلاد·
ويبقى التألق في البطولة الافريقية بمصر هو الهدف الجديد والمباشر الذي يسعى إليه المنتخب التوجولي خاصة وأنها قد تكون أفضل فرصة أمام الفريق للاستعداد الجيد لكأس العالم وكذلك التأكيد على أن التأهل لبطولة العالم لم يأت بالصدفة أو بضربة حظ وإنما هو تجسيد لطفرة حقيقية في أداء المنتخب التوجولي·
ولكن من المؤكد أن مسيرة المنتخب التوجولي في النهائيات الافريقية لن تكون سهلة بغض النظر عن مستوى الفريق ونتائجه في التصفيات·ويبقى الامل معلقا أن يتخطى الفريق التوجولي عقبتي أنجولا والكونغو في الدور الاول مع تحقيق نتيجة مناسبة أمام الكاميرون·

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»