الاتحاد

دنيا

2005 اسوأ عام لشركات التأمين


عام 2005 كان كارثيا بالنسبة لشركات التأمين الدولية، فقد بلغت خسائرها حوالى 75 مليار دولار اي انها كانت الاسوأ وتاريخها بسبب زيادة عدد الكوارث الطبيعية، وهي خسائر تجاوزت ما سجل عام 2004 عندما خسرت الشركات 42 مليار دولار·
وخلال عام 2005 قتل اكثر من 100 الف شخص اي ضعف ما سجل خلال 25 عاما استنادا لتقرير شركة 'ميونيخ ري' ثاني اكبر مجموعة تأمين عالمية·
علما بأن كارثة تسونامي نهاية عام 2004 قضت على حوالى 300 الف شخص واضرار جسيمة في عدة دول لكنها لم تكن مؤمنة وبقيت خسائرها محدودة لشركات التأمين·
وذكرت الشركة الالمانية ان حجم الخسائر وصل الى 200 مليار دولار بسبب الاعاصير التي ضربت الولايات المتحدة خاصة كاترينا في نيواورليانز وجوارها وكذلك اعصار ويلما المدمر عند سواحل المكسيك والذي اعتبر الاقوى منذ عام ،1851 وقدر حجم خسائر اعصار كاترينا بحوالى 45 مليار دولار·

اقرأ أيضا