الاتحاد

عربي ودولي

انتخاب القذافي رئيساً للاتحاد الأفريقي لمدة عام

القذافي خلال اجتماعات القمة الافريقية في أديس أبابا

القذافي خلال اجتماعات القمة الافريقية في أديس أبابا

انتخب رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي المجتمعون في قمة أديس أبابا امس الزعيم الليبي معمر رئيساً للاتحاد الافريقي لمدة عام بدلا من التنزاني جاكايا كيكويتي· وقالت الناطقة باسم الاتحاد حبيبة الماجري شيخ إن الزعيم الليبي ''انتخب أثناء جلسة مغلقة من قبل رؤساء الدول لقيادة الاتحاد الافريقي لمدة عام''· واضافت ''إنه يتحدث الآن بصفته الرئيس الجديد في الاجتماع لعرض برنامجه''·
ويعد الاتحاد الافريقي الذي يعقد حاليا قمته في العاصمة الاثيوبية 53 عضوا· ومعمر القذافي (66 سنة) من أقدم القادة الافارقة في السلطة· وفي خطابه أعرب القذافي عن ''الامل في أن تتسم ولايته بالعمل الجاد وليس مجرد الكلمات''· وبعد الاشادة بسلفه مطولا شدد على ضرورة ''الدفع بافريقيا الى الامام نحو الولايات المتحدة الافريقية· وساستمر وألح على دولنا ذات السيادة للتوصل الى الولايات المتحدة الافريقية''· وأضاف في خطاب باللغة العربية ترجمته المنظمة ''لسنا قريبون من تحقيقها ما زلنا دولا مستقلة· إذا لم تنته العملية فلا يمكن إنجاز أي شيء''· ويدعو القذافي وهو من مهندسي تحول منظمة الوحدة الافريقية الى الاتحاد الأفريقي عام 2001 ،الى اتحاد قوي وقيام الولايات المتحدة الافريقية وهي فيدرالية على النموذج الاميركي· وقد رفضت الدول الاعضاء الثلاث والخمسون في الاتحاد الافريقي مجددا ذلك المشروع في اجتماع مغلق امس الاول في أديس أبابا مقر المنظمة· ومباشرة بعد انتخاب القذافي احتج ريد برودي من منظمة ''هيومن رايتس ووتش'' المدافعة عن حقوق الانسان ومقرها نيويورك على ذلك مؤكدا أن ''الحكومة الليبية ما زالت تعتقل الذين ينتقدون القذافي'' في حين ''اختفى مئات آخرون''· وصرح برودي أن ''ليبيا ليس لها منظمات غير حكومية مستقلة والحكومة تسيطر بقوة على كل أشكال التعبير''·
وأرجأت قمة الاتحاد الأفريقي اتخاذ إجراءات عملية على صعيد إقامة حكومة اتحادية أفريقية بسبب معارضة بعض الدول المؤثرة، على خلفية أن هذه الفكرة غير عملية وصعبة التحقيق لاعتبارات داخلية تخص طبيعة القارة السمراء· فقد أعلن الرئيس التنزاني جاكايا كيكويتي في مؤتمر صحفي عقده امس الاول أن قمة أديس أبابا ستقر في جلستها الختامية الأربعاء المقبل هياكل السلطة الجديدة ولكن لن يتم إطلاقها رسميا إلا بعد القمة التي ستعقد في يوليو المقبل، معتبرا أن هذه الخطوة ستجعل القارة أكثر قربا واستعدادا لتطبيق فكرة الولايات المتحدة الأفريقية التي اقترحها الزعيم الليبي معمر القذافي منذ سنوات· وأوضح كيكويتي أن القمة لم توافق إلا على تغيير اسم مفوضية الاتحاد الأفريقي الحالية إلى ''سلطة'' الاتحاد الأفريقي، بعد رفض المشاركين اقتراحا من المفوضية نفسها لتحويلها إلى حكومة اتحادية على أساس أن هذا الإجراء من شأنه أن يمثل انتهاكاً لسيادة الدول الأعضاء في الاتحاد · وعلى الرغم من تأكيده أن القمة موافقة -من حيث المبدأ- على الهدف النهائي وهو إقامة الولايات المتحدة الأفريقية، فإن كيكويتي لم يوضح الكيفية التي ستعتمد لتوسيع صلاحيات وسلطات مفوضية الاتحاد الأفريقي·
وردا على سؤال عن موقف القذافي من قرار التأجيل، اكتفى الرئيس التنزاني بالقول إن الرئيس الليبي كان داعما ومتفهما لهذا الموقف·
الى ذلك أكد الاتحاد الافريقي تضامنه مع الرئيس السوداني عمر البشير في ملف المحكمة الجنائية الدولية وأعلن رفضه إصدار مذكرة توقيف بحق البشير· وصادق المجلس التنفيذي في الاتحاد الافريقي على ''قرار بشأن طلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرة توقيف'' بحق البشير· وأعرب الاتحاد الافريقي في وثيقة رفعت الى الرؤساء ''عن قلقه العميق'' من طلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو في وليو اتهام البشير بارتكاب إبادة وجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور· وبعد أن جدد ''التزامه الثابت بمكافحة الإفلات من العقاب'' أكد الاتحاد الافريقي أنه ''نظرا للطابع الحساس الذي تتميز به عملية السلام الجارية حاليا في السودان، قد تؤدي المصادقة على هذا الطلب الى عرقلة المساعي الجارية بشكل خطير''·

اقرأ أيضا

المحافظون القوميون يحتفظون بالأغلبية البرلمانية في بولندا