الاتحاد

دنيا

عاشق بريطاني يسير على أنفه


الحب يصنع المعجزات، حتى بالنسبة للبريطاني مارك ماكجوين· فمن أجل الحب والبحث عن شريكة تزرع حياته فرحا، يقوم بالزحف على ركبتيه ويديه لمسافة 89 كلم، وهي المسافة بين 'ساوث بارك' بجنوبي لندن، وكاتدرائية كانتربري·
ووضع أمام أنفه حبة فستق، يدفعها بأنفه، وقد كتب على ظهره عبارة 'هل تحبينني' بالإضافة إلى 18 علبة شيكولاتة، ويبدو أنه يقوم بالرحلة نفسها التي سار عليها الكاتب تشوسر في القرن الرابع عشر في روايته 'قصص كانتربري'·
ولكن 'مارك'، 37 عاما، وهو فنان مسرحي يقول إنه يريد في خطوته هذه أن يثير الاهتمام بالمشردين والذين تركوا وحدهم في أيام الأعياد·
ولهذا الرجل تاريخ معروف في الأشياء الغريبة، ففي عام 2003 سار على ركبتيه ورجليه لأسبوعين، وهو يدفع بأنفه حبة بندق، لمسافة سبعة أميال، وصولا إلى مقر رئاسة الوزراء في 'داوننج ستريت' احتجاجا على الديون التي يقع فيها الطلاب·
وفي مطلع العام الجاري، حاول جر عربة بعجلات لمسافة 57 ميلا من برايتون إلى لندن، لإلقاء الضوء على مشكلة أخذ حجارة الشاطئ من قبل الناس لتزيين حدائقهم·

اقرأ أيضا