الاتحاد

عربي ودولي

الفرنسيون ينتخبون اليوم رئيسهم السابع

يتوجه الفرنسيون الاحد الى صناديق الاقتراع للتصويت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي يعتبر فيها الاشتراكي فرانسوا هولاند الاوفر حظا بالفوز، في مواجهة الرئيس المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي رغم ان الفارق بين المرشحين تراجع في اللحظات الاخيرة.

وتفتح صناديق الاقتراع عند الساعة الثامنة (6,00 ت.غ.) على ان تغلق في المدن الكبرى عند الساعة 20,00 (18,00 ت.غ.) حين ستبدأ معاهد استطلاعات الرأي بنشر تقديرات النتائج التي يمكن ان تنشرها قبل ذلك وسائل الاعلام الاجنبية كما حصل في الدورة الاولى في 22 ابريل.

وقد بدأت عمليات التصويت السبت للفرنسيين المقيمين في مقاطعات ما وراء البحار والولايات المتحدة وكندا واميركا الجنوبية.

كما ينتظر ان يصوت حوالى 15 الف فرنسي يقيمون في استراليا في ثمانية مكاتب اقتراع موزعة في البلاد.

وهناك حوالى 46 مليون ناخب مدعوون الى صناديق الاقتراع لانتخاب سابع رئيس في الجمهورية الخامسة والذي تمتد ولايته لخمس سنوات.

وفرانسوا هولاند (57 عاما) الذي تصدر الدورة الاولى من الانتخابات (28,63% مقابل 27,18 لساركوزي) يعتبر منذ اشهر المرشح الاوفر حظا للفوز في هذه الانتخابات التي تجري على وقع ازمة اقتصادية ومعدل بطالة قياسي.

لكن الفارق بين المرشحين تراجع الى ادنى مستوى له منذ بدء الحملة حيث اظهر اخر استطلاع للرأي نشر مساء الجمعة ان هولاند نال 52% من نوايا التصويت مقابل 48% لساركوزي.

وفي تجمعاتهما الانتخابية الاخيرة دعا المرشحان الى التعبئة، حيث اكد هولاند ان الفوز ليس محسوما في حين اكد ساركوزي على امكان تفادي الهزيمة.

وقد انتهت الحملة الانتخابية منتصف ليل الجمعة، حيث تمنع الدعاية ويحظر على المرشحين الادلاء بتصاريح، التي تستمر حتى الاحد الساعة 20,00 (18,00 تغ) موعد اغلاق مكاتب الاقتراع.

ويمكن لهولاند ان يعول على دعم اقصى اليسار وانصار البيئة (14,5 بالمئة من الاصوات) الذين دعا قادتهم الى التصويت له. ولم يدع اي من مرشحي الجولة الاولى للتصويت لصالح ساركوزي.

اقرأ أيضا

العاصفة «دينيس» تسبب فيضانات كبيرة في بريطانيا