الاتحاد

دنيا

مي حريري: إنهم يصطادون في المياه العكرة


بيروت ـ سليمان اصفهاني:
استطاعت الفنانة مي الحريري ان تجذب الانظار اليها، بعد ان اختارت الغناء كمسار جديد لاطلاق نجوميتها، حيث جاءت اطلالاتها الفنية، كمادة دسمة ساهمت في توسيع دائرة انتشارها على صعيد الوطن العربي وبعض دول الاغتراب، فيما عززت اغنياتها الخاصة تلك المكانة وكانت الحيوية من اهم العناوين التي رافقت تجربتها تحت الأضواء·
التقينا مي حريري فور عودتها من باكستان ، ونفت بشدة ماتردد عنها، وقالت: ' لقد اراد البعض التسلية بأخبار، فقالوا انني حامل وسافرت خارج لبنان حتى لا يراني احد، وكأنني ارتكبت جريمة بحق الانسانية، فأنا سيدة متزوجة ولا اعرف ما هو الهدف من تلك الصيغة البوليسية التي اصفها بالشائعة الباهتة التي يهدفون من ورائها الى اثارة البلبلة ولغايات غير حميدة على الاطلاق'·
وأضافت: ' انني سافرت الى باكستان من اجل تصوير فيديو كليب جديد هناك، وخلال هذه الفترة، ادعت احداهن انها شاهدتني حاملاً في احدى الدول العربية، وهي الناحية التي نفيتها، وحتى انني لا اخجل في الاعلان عنها في حال كانت صحيحة، لكن الكذب يجب ان يواجه بالحقيقة، ومن ردد هذا الكلام وتلك الشائعة بصراحة من الحقل الفني، ويؤسفني حقاً ان نصل الى مثل هذا المستوى غيراللائق في التعبير عن الغيرة اوالمحاربة، فالشائعات وسيلة بشعة لا احد يرضى بها، وهذا الأسلوب يزعجني كثيراً'·
وعن باقي الشائعات التي اطلقت باتجاهها قبل سفرها الى باكستان ، قالت:' اشاروا انني انفصلت عن زوجي وتارة اخرى اكدوا تعرضي لحادث مروّع، وايضاً افادوا ان مي حريري اعتزلت الفن، وكلها اقاويل ظهرت في النهاية على حقيقتها، وبقيت عند حسن ظن الناس'·
أما عن موجة الاعتراض التي توجه الى أسلوبها الفني قالت مي حريري: ' لا اعرف لماذا يكون هناك اعتراض ما دمت لا اتخطى حدود اللياقة في طروحاتي واطلالاتي، فهل من المعقول ان اكون عرضة للتجني، وتوجد في المقابل نماذج تستحق الانتقاد ولا أحد يجرؤ على الاقتراب منها '·
وعما اذا كان البعض يرى في تلك السياسة الفنية نوعا من التعدي على الاغنية الشرقية، دافعت مي بقولها:' اذا تمعنا جيداً سنجد أنني لم اعتد على الأغنية الطربية، ولم اتطاول على التراث، وكل ما هناك انني تعاطيت مع الموسيقى العصرية عن قرب بشكل يتناسب مع امكانياتي الصوتية، وارى ان تجربتي نالت الاستحسان والقبول، والدليل واضح في حفاوة الناس التي تلاحقني أينما ذهبت'·
ولماذا اندفعت الى تجديد اغنيات قديمة للموسيقار ملحم بركات، قالت مي حريري:' اولاً، وكما يعلم الجميع، ملحم بركات هو زوجي السابق، وثانياً اختياري لأغنية 'حبيبي انت' كان للتعبير عن اعجابي بذلك العمل الفني الرائع، واجد ان الجميع احبوا تلك التجربة '·
ولم تنف مي حريري امكانية عمل'ديو' غنائي مع زوجها السابق ملحم بركات ، وقالت إن كل شيء وارد في الحياة، ولا احد يعرف ماذا سيحصل في المستقبل، فالانسان معرض للمفاجآت، ومن الممكن ان اقف الى جانب ملحم في عمل فني من نوع خاص، ونفت ما تردد عن انتقاد ملحم بركات لها،وأكدت أن ذلك صدر من بعض هواة الاصطياد في المياه العكرة، انه استفزاز لتلقائية الموسيقار الذي يدلي احياناً بتصريحات لا تعكس طيبة قلبه، وتشجيعه لموهبتي، فهو مثلاً ساعدني كثيراً في البومي الاول، واحياناً اسمع اقاويل غير صادرة عنه، وهي تصب في خانة الشائعات'·كما نفت مي ما يقال عن منافستها لهيفاء وهبي أونانسي عجرم، وقالت :'اعتقد ان لكل فنانة مسارها الفني الخاص، ولا يوجد تشابه محدد بيننا حتى نتنافس على الاضواء، فنحن فاكهة المائدة والتنوع هو الركيزة الاساسية في ذلك الاطار، وبغض النظر عن الاستنساخ المتبع من قبل بعض المغنيات ،فمن جهتي لا اضمر سوى الخير للجميع، واتعامل مع زميلاتي بالاحترام والحب، ولا اعرف اذا كانت احداهن تبادلني عكس ذلك، فالمهم هو التصرف الجيد مع الآخرين، ولست من النوع الذي يراقب الناس حتى يموت هماً، فأنا اركز على اعمالي الفنية ولا يهمني انتظار اطلالة هذه او تلك حتى اشعر بالغيرة، فعيني ليست برزق الأخريات، ويسعدني اللواتي يقمن بتقليدي كذلك، كون أسلوبي تحول الى مدرسة، وحتى ان بعضهن يحاولن تقليد اناقتي وهذا جميل'·

اقرأ أيضا