الاتحاد

دنيا

أول نص منقوش على الصخر لحضارة المايا

إعداد ـ مريم أحمد:
أُعتبر اكتشاف الألواح والصور الرمزية المنقوشة على الصخور في أهرام شعب المايا من الدلائل التي تشير إلى أن حضارة المايا قد لجأت إلى الكتابة قبل نحو مائة وخمسين عاما من الاعتقاد السائد· وقد تم اكتشاف الألواح الصخرية الأثرية، والتي يعود تاريخها إلى عام 250 قبل الميلاد، محفوظة على جدران مُلوّنة في البناء الهَرَمي الأثري المعروف باسم sarutniP saL في مدينة سان بارتولو الواقعة في غواتيمالا· ويذكر أن كلا من مصر والهند والعراق القديم قد عرفت الكتابة منذ عام ثلاثة آلاف قبل الميلاد، إلا أنه لم يتم اكتشاف أول نص مكتوب، وهو عبارة عن سلسلة من التواقيع كانت تحكي قصة ما بوضوح، قبل الفترة الواقعة بين العامين 300 و400 قبل الميلاد· وقد كان النص المذكور عائدا لحضارة الزابوتيك التي عاشت في وادي أواكساكا في وسط المكسيك· ويشار إلى أن تاريخ معظم كتابات شعب المايا المُكتشفة يعود إلى الفترة من عام 150 و250 بعد الميلاد· ولأن كتابات شعب الزابوتيك هي الأقدم، يعتقد علماء الآثار أن حضارة شعب المايا قد تأثرت بها إلى حد ما· الجدير بالذكر أن تاريخ أقدم صورة كتابية رمزية منقوشة على الصخر لشعب المايا يعود إلى عام 600 بعد الميلاد، لكن لم يتم اعتبارها من الكتابات النصية حيث كانت تحمل اسم شخص ما، أو ربما توقيعا على تقويم· أما الكتابات الصخرية المُكتشفة حديثا، فقد أشار ويليام ساتورنو، الأستاذ بجامعة نيو هامبشاير والمشرف على مشروع البحث والتنقيب، إلى أنها أكثر تعقيدا· وقد علق ساتورنو على ذلك بقوله: 'ما اكتشفناه كان عبارة عن نص مكتوب كاملا، وأكثر تطورا· وهذا لا يعني أن شعب المايا هو من اخترع الكتابة وليس شعب الزابوتيك، لكن ذلك يؤدي إلى طرح السؤال عن أصل الكتابة، وتعقيداتها'· لكن من الأمور التي لا شك فيها هي ان أسلوب حضارة شعب المايا في الكتابة لم يتأثر إطلاقا بالأسلوب الكتابي لشعب الزابوتيك· وعلى هذا علق ساتورنو قائلا: 'لا يتشابه هذا الأسلوب الكتابي مع أي من كتابات شعب الزابوتيك، فهي مختلفة تماما، الأمر الذي يدل ضِمْنًا على تاريخ أكثر تعقيدا من ان يمكن استنتاجه'· لكن المشكلة تكمن في ان العلماء لم يتمكنوا من حتى الآن من قراءة هذا النص الكتابي المتطور لشعب المايا· وهذا ما حدا بساتورنو الى القول انه بالنظر إلى شكل الرموز الكتابية، وعرض الخط، نستطيع القول انها ليست مجرد 'خربشات' شخص أراد اختراع الكتابة للمرة الأولى، لكن التعقيد الذي يمكن ملاحظته في تلك الرموز الكتابية الصخرية تجعلنا نتيقن من أن الكتابة كانت منتشرة وشائعة قبل فترة ليست بالوجيزة من تاريخ كتابة هذه الرموز·

اقرأ أيضا