الاتحاد

الرياضي

الفارس محمد السويدي: جولة الدوحة ستكون بداية جديدة

من بين فرساننا المشاركين في الدوري العربي، يحمل محمد راشد الحر السويدي آمالاً كبيرة بأن يكون في المستقبل من الفرسان الذين تتعلق بهم الآمال في تقديم مستويات مميزة والمضي نحو منصات أكبر خاصة أنه بالفعل يمتلك مؤهلات الفارس الحقيقي، وبالرغم من أنه لم يحقق كل ما يتمنى في بطولة أبوظبي الدولية إلا أنه يؤمن بالمراحل وأن الطموحات لا تأتي جملة واحدة وإنما تحتاج إلى عمل وجهد مضاعف، كما أن ظروفه الدراسية وتنقله الدائم بين لندن والإمارات والمشاركة في البطولات كانت بمثابة عبء زائد على الفارس الذي قرر أن تكون جولة الدوحة القادمة بمثابة بداية جديدة، متمنياً أن يسانده قليل من الحظ فيها لتحقيق طموحاته·
وقد أشاد السويدي ببطولة أبوظبي الدولية، مؤكداً أنها كانت ممتازة في كل شيء سواء من حيث الإمكانات أو مستويات الفرسان المشاركين وعددهم، الأمر الذي انعكس على المنافسة فجاءت غاية في القوة والإثارة·
وعن نتائجه الأخيرة، قال إن جولة الشارقة كانت جيدة بالنسبة له، لكن مشكلته هذا الموسم تكمن في أنه بدأ متأخراً ولم ''يصيف'' مع الخيل ولذلك لم تكن النتائج مثل العام الماضي الذي كان خلاله ضمن أفضل 10 فرسان في شوط كأس العالم، إضافة إلى ظروف المدرب، وكلها عوامل لم تمكنه من تحقيق كل ما يتمنى·
وأشار محمد السويدي إلى أنه سيكون موجوداً إن شاء الله في جولتي قطر وسوريا وسيجهز نفسه أكثر للتحدي القادم، وسيسعى خلالهما إلى تحقيق نتائج أفضل مما تحقق·
تجدر الإشارة إلى أن محمد هو نجل راشد الحر السويدي نائب رئيس نادي الجزيرة السابق وأحد كبار المهتمين برياضة قفز الحواجز ويوصف بأنه الأب الروحي لفرسان قفز الحواجز، والذي كان حريصاً على حضور منافسات البطولة كافة، وقد أشاد بما شهدته من تنظيم فني مميز وأعرب عن أمله أن تنظم المجموعة المسؤولة عن تنظيم الدوري العربي دورياً مماثلاً للشباب لتجهيز صف ثان من الفرسان، كما أشاد بدور الشركات الراعية في دعم رياضة الفروسية·

اقرأ أيضا

هاتريك لخيول الإمارات في اليوم الثاني لرويال أسكوت