الاتحاد

الإمارات

الإمارات واليابان تتبادلان الخبرات الزراعية والبيئية

الزيودي يطلع على تكنولوجيا تربية الأحياء المائية (من المصدر)

الزيودي يطلع على تكنولوجيا تربية الأحياء المائية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

اختتم معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، أمس، زيارة رسمية إلى دولة اليابان، بحث خلالها سُبل التعاون والعمل المُشترك بين الجانبين في القطاعين الزراعي والبيئي.
وخلال زيارته، عقد معاليه مجموعة من اللقاءات رفيعة المستوى مع عدد من المسؤولين والجهات المختصة بالقطاعات الزراعية والموارد السمكية وغيرها، والاطلاع على أفضل الممارسات والتقنيات الحديثة المبتكرة للتطوير وتحقيق الاستدامة في هذه القطاعات، وحضر الاجتماعات سفير الدولة في اليابان خالد بن عمران العامري، وأعضاء السفارة.
وأكد معالي الدكتور الزيودي عمق العلاقة مع دولة اليابان في العديد من القطاعات، وبالأخص الاقتصادية، وأن الإمارات تتطلع لتبادل الخبرات والتجارب الناجحة مع الجانب الياباني في القطاعين الزراعي والبيئي، بالإضافة إلى استكشاف فرص تعزيز استثمارات قطاع الأعمال الإماراتي في اليابان، خاصة تصدير التمور ومشتقاتها.
وقال معاليه في لقاءات رفيعة المستوى مع معالي وزير البيئة يوشياكي هارادا، ومعالي ميتسوهيرو ميابوشي، وزير دولة لشؤون المستهلك والأغذية، ومعالي كوجيرو تاكانو، نائب الوزير البرلماني لوزارة الزراعة والغابات والثروة السمكية، إن تعزيز التعاون الدولي والاطلاع على التجارب والخبرات الناجحة يمثل إحدى الآليات الفعالة التي تعتمدها دولة الإمارات في تحقيق التنمية المستدامة على مستوى القطاعات كافة.
وأوضح معاليه أن العلاقة بين الإمارات واليابان تشهد نمواً يصل إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية وأن قطاعي الزراعة والبيئة لهما دور رئيس في هذه العلاقة، مضيفاً أنه خلال الزيارة تم الاجتماع مع عدد من الشركات اليابانية، والاطلاع على خبراتها، بما يسهم في تعزيز علاقات الأعمال بين البلدين.
رافق معاليه خلال الزيارة صلاح عبدالله الريسي، وكيل وزارة التغير المناخي والبيئة المساعد لقطاع التنوع البيولوجي والأحياء المائية بالوكالة، وممثلون عن شركات القطاع الخاص الإماراتية.
وفي الاجتماعات رفيعة المستوى، أعرب معالي كوجيرو تاكانو، نائب وزير الزراعة الياباني، عن أن اليابان تثمن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها دولة الإمارات لتخفيض القيود المفروضة على الاستيراد من مقاطعة فوكاشيما.
وأعرب وزير الدولة الياباني ميا بوشي عن ارتياحه لمستوى علاقات الصداقة الودية جداً مع الإمارات، معرباً عن تقدير اليابان لدور الدولة في تأمين إمدادات مستقرة من الغاز الطبيعي وبقية موارد الطاقة بعد زلزال فوكوشيما.
وأشار يوشياكي هارادا، وزير البيئة الياباني، إلى المبادرة الاستراتيجية التي أكدها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي خلال زيارة الإمارات وإلى تعاون البلدين في تنظيم أولمبياد طوكيو وإكسبو دبي.
وفي اجتماعه مع يوريكو كويكي، حاكم طوكيو، ناقش الزيودي تعزيز العلاقات المشتركة، وفرص الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة والتوأمة بين أبوظبي وطوكيو، وتطرق إلى تعزيز التعاون الثنائي الاستراتيجي بين الدولتين في لقاءه مع سايتو كن، أمين عام رابطة الصداقة البرلمانية اليابانية الإماراتية.
كما ناقش معاليه مع كانكي إيشيرو، نائب وزير البيئة البرلماني الياباني، سبل تعزيز التعاون في مجال إدارة النفايات وجودة الهواء، والمحافظة على التنوع البيولوجي وضمان استدامته.
وتضمن جدول الأعمال زيارات ميدانية إلى مزرعة «تكنو فارم كيهانا» أكبر مزرعة عمودية أوتوماتيكية في العالم، حيث اطلع معاليه مع الوفد المشارك من شركة «مدار» الإماراتية على التقنيات الحديثة المستخدمة في الزراعة العمودية التي تساهم في تسريع عملية الإنتاج الغذائي، ورفع الجودة المنتج النهائي.
كما اطلع معاليه على أحدث تكنولوجيا التعامل مع المنتجات الزراعية وتجارة الأسماك خلال زيارته إلى شركة «كيبون» للأغذية المحدودة، وسوق الجملة والأسماك المركزي في «تويوسو» بمدينة طوكيو، وزار معاليه والوفد المرافق له مصنع شركة «تايكيشا» المتخصص في التقنيات الزراعية الحديثة، وشركة «ميبيول» المتخصصة في تقنيات الزراعة الحديثة، ومعهد اقتصادات الطاقة، والوكالة اليابانية للتعاون الدولي.
وعلى هامش الزيارة، حضر معالي الدكتور الزيودي فعاليات الدور الثاني من النسخة الخامسة لبطولة «أبوظبي جراند سلام» لرياضة الجو جيتسو، والمقامة في العاصمة اليابانية طوكيو بمشاركة 35 دولة.

اقرأ أيضا