الاتحاد

الإمارات

«عمل رأس الخيمة» يؤكد التزام المدارس الخاصة بتعديل أوضاع موظفيها

أكد قسم التفتيش العمالي في مكتب وزارة العمل برأس الخيمة التزام كافة المدارس الخاصة في مختلف مناطق الإمارة بتعديل أوضاع موظفيها وفق القرارات الصادرة من الوزارة، وخاصة فيما يتعلق بإصدار بطاقات عمل للموظفين والعاملين الذين هم على كفالة ذويهم.
وقال جمال الشامسي رئيس القسم إن فرق التفتيش استأنفت زياراتها المفاجئة للمدارس الخاصة في مختلف مناطق الإمارة بهدف التأكد من مدى التزامها بإصدار بطاقات عمل لموظفيها من إداريين ومعلمين وعاملين وغيرهم، والوقوف على أي مخالفات في هذا الجانب، لضمان التقيد الكامل بالقوانين والأنظمة العمالية التي تهدف إلى تنظيم العلاقة بين طرفي التعاقد، وضمان حقوقهما.
وأكد أن الحملات المكثفة التي قامت بها الفرق أكدت التزام المدارس الخاصة بتعديل أوضاعها. ودعا الشامسي أصحاب المدارس الخاصة والمسؤولين عنها إلى الالتزام الكامل بقانون العمل وعدم تشغيل أي شخص إلا بعد اتباع الخطوات القانونية الكفيلة بعدم تعريضهم لأي مسؤولية قانونية، مشيرا إلى أن اجتماعا مشتركا بين قسم التفتيش العمالي، وقسم التعليم الخاص في منطقة رأس الخيمة التعليمية، سيعقد قريبا لتعزيز التنسيق والتعاون بين الجانبين.
وأضاف جمال الشامسي أن وزارة العمل تشترط للموافقة على تصريح عمل المعلمة التي هي على كفالة ذويها الحصول على موافقة من وزارة التربية والتعليم، واستيفاء الأوراق المطلوبة وسداد الرسوم البالغة ألف درهم للمنشآت المدرجة في الفئة “أ” و2000 درهم لمنشآت في الفئة “ب” و3000 آلاف درهم لمنشآت الفئة “ج”، وهي ذات الرسوم المفروضة على تصاريح العمل الصادرة للمكفولين على ذويهم.
وتعتبر المدارس الخاصة واحدة من القطاعات الأكثر استخداماً للعاملات اللواتي هن على كفالة ذويهن.

اقرأ أيضا