الاتحاد

الاقتصادي

استطلاع : المخاوف الأمنية تقلص استخدام أنظمة التخزين السحابية

كشف استطلاع أجرته شركة «كوم ولت» أن معايير الحماية الأمنية والخصوصية تحد الانتقال إلى المنظومة التخزينية السحابيَّة.
وقالت الشركة إنَّ الدراسة استطلعت آراء 535 شخصاً يمثلون شركات على اختلاف أحجامها، إذ مثَّل نصفُ المُستطلعة آراؤهم شركات يتجاوز عدد موظفيها 1000 شخص. ويدير قرابة 60 بالمئة من المشاركين بالدراسة الاستطلاعية ما بين 6-75 تيرابايت من البيانات على امتداد شركات صغيرة وكبيرة ومتوسطة الحجم، الأمر الذي يؤكد توجهاً لافتاً ومتنامياً بين الشركات على اختلاف أحجامها وتفكيرها جدياً بالفوائد الجمَّة والمتعدِّدة للمنظومة التخزينية السحابيَّة.
ووفقاً للدراسة الاستطلاعيَّة ذاتها فإنَّ 52 بالمئة من المُستطلَعين يفكرون باستخدام الخدمات التخزينية السحابيَّة حالياً أو في المستقبل المنظور، فيما أشارَ المزيد من المُستطلَعين إلى أنَّ السبب الأهم وراء تفكيرهم بتقييم المنظومة التخزينية السحابيَّة هو الكمية الهائلة والمتنامية من البيانات المؤسسية، فيما تليه أسبابٌ أخرى مثل قيود السَّعة التخزينية، والبصمة المتنامية لمراكز البيانات، ومقتضيات الاحتفاظ بالبيانات المؤسسية لفترات ممتدَّة، والتكلفة الباهظة للبنية التحتية التخزينية.
وقالت «كومولت» إنها أجرت الدراسة الاستطلاعية المُشار إليها آنفاً انطلاقاً من التزامها التام بفهم تأثير متطلبات إدارة البيانات المتزايدة على نحو مطَّرد، والتحقُّق من أن التطويرات والتحديثات المتتابعة على حزمة الحلول المتكاملة Simpana تتغلَّب بالفعل على أبرز الصعوبات والعقبات التي تواجه عملاءها حول العالم.
ومن حيث الأهمية، صنَّفَ 33 بالمئة من المُستطلعين خاصيَّةَ استرداد البيانات المخزَّنة في موقع بديل في المرتبة الأولى بين أهمِّ الفوائد المنشودة من الانتقال إلى المنظومة التخزينية السحابيَّة.
ومن الفوائد الأخرى المحتملة التي أشارَ المُستطلعون إليها إمكانية استبدال أو تدعيم الأشرطة التخزينية، وكذلك فرص الاستفادة من الأنماط التسعيرية المختلفة، وتقليص التكلفة الكُليَّة في ضوء تضاؤل النفقات التشغيلية، وتقليص البصمة التخزينية لمراكز البيانات، وزيادة السعة التخزينية إلى مستويات غير مسبوقة.
أعرب أكثر من 75 بالمئة من المُستطلعة آراؤهم عن قلقهم بشأن الانتقال إلى المنظومة التخزينية السحابيَّة، وكانت المناعة الأمنيَّة والخصوصيَّة في طليعة مخاوفهم في هذا الشأن، إذ عبَّر 30 بالمئة من المُستطلعين عن اعتقادهم بأن معايير الحماية الأمنية تأتي في المرتبة الأولى بين تلك المخاوف.
واشار 17 بالمئة فقط من المُستطلعين إلى أن تكلفة نشر الخدمات التخزينية السحابية هي مصدر قلقهم الأول، إذ جاءت الموثوقية في المرتبة الأولى، متقدِّمةً على التكلفة، حيث أشار 20 بالمئة من المُستطلعين إلى أنها تتصدَّر مخاوفهم، فيما جاءت التدرجيَّة بعد التكلفة في المرتبة الرابعة.

اقرأ أيضا

«أرامكو»: استئناف الإنتاج بالكامل من خريص نهاية سبتمبر