الاتحاد

الإمارات

العلماء: تسخير التكنولوجيا لصالح الأجيال

عمر العلماء متحدثاً خلال الجلسة( من المصدر)

عمر العلماء متحدثاً خلال الجلسة( من المصدر)

دبي(الاتحاد)

أكد معالي عُمر سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي، نائب العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، أن دولة الإمارات قادرة على تطوير كافة القدرات والإمكانيات لتعزيز التكنولوجيات وتسخيرها لبناء المستقبل الآمن والمشرق للأجيال القادمة، جاء ذلك على هامش الجلسة المعرفية التي قدمها معاليه ضمن فعاليات الدورة الثانية من مبادرة «سلسلة الروّاد»، التي تنظمها أكاديمية دبي للمستقبل التابعة لمؤسسة دبي للمستقبل طوال شهر رمضان المبارك، وذلك في مقر الأكاديمية.
حضر الجلسة التي جاءت تحت عنوان «تحديات مستقبل تكنولوجي» خلفان بالهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، وعدد من المسؤولين في المؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة.
و‎استعرض معاليه خلال الجلسة أبرز التحديات التي تواجه تقنيات المستقبل وكيفية إيجاد حلول لهذه التحديات، منها التحديات التي تواجه تطور العملات الرقمية والروبوتات والسيارات ذاتية القيادة والنقل السريع مثل الهايبرلوب. وقال معاليه: «في إيجاد حلول لهذه التحديات نصنع قطاعات وصناعات جديدة تؤدي إلى عائد اقتصادي واجتماعي كبير على المجتمع والدولة. فالأفراد الذين يجدون حلولاً لهذه التحديات حول العالم هم مثلكم تماما».
واختتم معاليه الجلسة بحلقة نقاشية مع الجمهور، واستقبل أسئلتهم واستفساراتهم وتبادل معهم خبراته في مجال الذكاء الاصطناعي والتطور التكنولوجي، بجانب الاستماع لتجاربهم في التطور التكنولوجي في مجالات متنوعة. يذكر أن «سلسلة الرواد» التابعة لأكاديمية دبي للمستقبل، استضافت خلال شهر رمضان المبارك، مجموعة من المتحدثين من وزراء ومسؤولين ومتخصصين في مختلف المجالات، بهدف تبادل المعرفة، وتعزيز الوعي المجتمعي.


اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يعزي أبناء الغفلي