الاتحاد

الاقتصادي

100% نمواً في الإنفاق على أمن المطارات والموانئ بالمنطقة خلال 4 سنوات


دبي- محمود الحضري:
تشير تقديرات منظمات لوجستية دولية إلى أن حجم الإنفاق على قطاع الأمن في الموانئ والمطارات في دول الشرق الأوسط زاد في السنوات الأربع الأخيرة إلى أكثر من 100% مع متوسط نمو سنوي في الإنفاق على الاستثمار في الأمن والسلامة بنحو 25%، كما تؤكد تقديرات لمنظمة العالمية للطيران المدني أن معدلات النمو في الاتفاق على أعمال الأمن والسلامة ستتواصل خلال السنوات الخمس المقبلة في ظل تنامي التحديات الأمنية في المنطقة والعالم·
وأكد منظمو مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لأمن الطيران والموانئ والمطارات على أن موانئ الإمارات تتطابق مع المواصفات الدولية في نظم الأمن والسلامة وتحتل مرتبة متقدمة في هذا المجال، وأشاروا إلى أن موانئ دبي على سبيل المثال تحتل المركز الثالث على مستوى العالم من حيث معدلات الأمن ونظم السلامة، وتأتي في المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط·
وقال ديفيد وود، الرئيس التنفيذي لشركة انترناشيونال بزنس ايفنتز، المنظمة للمؤتمر: موانئ ومطارات الإمارات والناقلات الجوية فيها حريصة على اقتناء أحدث نظم التكنولوجيا في القطاع الأمني، مشيرا إلى أن طيران الإمارات وقعت مع شركة (ماكسيس سيتمز) عقدا لتوفير نظام (اند بوينت) بشبكة الناقلة ضمن خطط التطوير المستمرة لأنظمة الأمن والسلامة، ولحماية أعمال الحجز والمعلومات الشبكية·
وقال محمد أمين، مدير دائرة الأمن والحماية في موانئ دبي العالمية: استثمرت موانئ دبي عشرات الملايين من الدراهم في العام الماضي في مجال الأمن، مشيرا إلى أن الإنفاق على القطاع الأمني في موانئ دبي ينمو سنويا بين 15% و 25%، وقد حصلت موانئ دبي على مرتبة متقدمة في دراسة أعدتها الأمم المتحدة'·
وتشهد دورة 2006 لمؤتمر معرض ومؤتمر الشرق الأوسط لأمن الطيران والموانئ والمطارات الذي تستضيفه دبي يومي 3 و4 أبريل المقبل، تنظيم مؤتمر خاص حول تأمين سلاسل التوريد للمطارات والموانئ يتحدث فيه عدد من الخبراء الدوليين·
وقال أمين: تعطي موانئ الدولة أولوية متقدمة لأنظمة الأمن والسلامة والحماية، مشيرا إلى أن كل موانئ الدولة حصلت على الشهادات والمواصفات العالمية في مجال الأمن والسلامة وتلتزم بالمعايير المنصوص عليها في مثل تلك الاتفاقيات·
وأضاف: موانئ دبي العالمية مسؤولة عن الإدارة فقط لمحطات الحاويات في الموانئ التي تتولى أعمال الإدارة فيها خارج دبي، بينما تقع مسؤولية الأمن على الدولة والمنطقة التي تقع في نطاقها هذه الموانئ، موضحا بأن موانئ دبي العالمية تمتلك الإمكانيات ولديها القدرة على تطبيق معايير الأمن والحماية المعمول بها في دبي في هذه الدول إذا تم الاتفاق في مثل هذه الأمور·
وقال ديفيد وود، الرئيس التنفيذي لشركة انترناشيونال بزنس ايفنتز المنظمة للحدث: تستثمر موانئ ومطارات العالم مليارات الدولارات سنويا في قطاع الأمن والسلامة وفرضت المستجدات الأمنية تحديات جديدة على أنظمة الأمن، موضحا بأن المؤتمر والمعرض يركز بشكل رئيسي على التحديات الكبرى التي تواجه المطارات والموانئ ومحطات النقل، أن الدورة المقبلة من الحدث ستشهد إطلاق مؤتمر خاص لتأمين سلاسل التوريد·
وأضاف: يناقش مجموعة من أبرز خبراء الأمن في المنطقة والعالم خلال المؤتمر العوامل الرئيسية المؤثرة على أمن قطاع النقل والموانئ والطيران، كما يتناول المؤتمر أنظمة فحص المسافرين في المطارات، وفحص البضائع، وابتكار أفضل الممارسات، وتأمين موانئ الخليج، وأولويات الأمن الملاحي، وعرض وجهات نظر القائمين على أمور الشحن·
وقال ديفيد: سيناقش مؤتمر تأمين سلاسل التوريد كيفية تفعيل قوانين الجمارك لتحسين مواجهة التحديات الأمنية كما سيتم عرض دراسات عملية لكيفية مواجهة المخاطر الأمنية في أوروبا من خلال استخدام التكنولوجيا لتطوير النقل وتفعيل الأمن، بالإضافة إلى مدى فاعلية اتفاقيات الشراكة الجمركية في مواجهة الإرهاب في التغلب على مختلف التحديات الأمنية·
وأضاف: أصبحت مواجهات التحديات الأمنية تحتل مكانة هامة في قطاع الأعمال، ومما لا شك فيه أن النقص في أنظمة الأجهزة الأمنية يؤثر في عالم الأعمال، كما تتوقع الدراسات المتخصصة أن يشهد قطاع الخدمات اللوجستية في منطقة الشرق الأوسط نموا يتعدى 25% سنويا، وتعتبر المنطقة مركزاً تجارياً عالمياً، حيث أصبحت دولة الإمارات تحتل المركز الثالث عالمياً من بين أهم مراكز إعادة التصدير في العالم، مما يستدعي اتخاذ خطوات جادة لضمان سلامة وأمن البضائع التي تنقل عبر موانئ الدولة·
وقال: حرصنا على إطلاق مؤتمر تأمين سلاسل التوريد لتسليط الضوء على أحدث التقنيات والمنتجات والتطورات العالمية في مجال حماية قطاع النقل والارتقاء بمستوى هذه الصناعة·
وتستضيف المؤتمر والمعرض دائرة الطيران المدني في دبي وحكومة دبي، ويقام تحت رعاية الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي الرئيس الأعلى لطيران الإمارات·
وتضم قائمة المتحدثين الرئيسيين في مؤتمر تأمين سلاسل التوريد عددا كبيرا من المتخصصين بينهم محمد غانم الغيث، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني والعميد الدكتور جمال محمد المري، نائب قائد عام شرطة دبي وكابتن محمد عزيز، مستشار رئيس شركة طيران الشرق الأوسط ومحمد الكعبي، رئيس أنظمة حركة الطيران في دائرة الطيران المدني في مطار البحرين الدولي، والكولونيل ماهر أحمد عبد الرحمن بو علي، مدير أمن المطار في وزارة الداخلية البحرينية وخالد المزروعي، المدير العام لمطار الفجيرة· وسيناقش المؤتمر موضوعات مهمة مثل أمن الموانئ والمطارات في منطقة الشرق الأوسط، وأولويات أمن المطارات الدولية والمدنية، والتعاون الأمني لتفعيل حماية النقل لمنطقة الشرق الأوسط، طبيعة التهديدات التي تعرقل الإستراتيجية الدولية لمواجهة الإرهاب· ويستعرض المشاركون في المؤتمر على مدى يومين، العمل الشرطي والمطارات، وحماية الموانئ والحدود في الشرق الأوسط، وأفضل الممارسات لحماية الحدود، وأحدث التطورات في مجال التعاون الدولي، والمراقبة الالكترونية للحدود وعرض نماذج جوازات السفر الالكترونية، إضافة إلى جلسة مناقشة معايير القياس الحيوية ودورها في تفعيل أمن المطارات والموانئ·

اقرأ أيضا

مكالمات ورسائل العقارات.. إزعاج للأفراد.. والسر في "العمولة"!!