الاتحاد

الرياضي

الأهلي يواجه النصر في لقاء حرج

أندرسون يقود هجوم الشارقة أمام الإمارات

أندرسون يقود هجوم الشارقة أمام الإمارات

تقام اليوم ثلاث مباريات في ختام الجولة العاشرة لمسابقة دوري اتصالات لكرة القدم، يلتقي في الأولى الشارقة مع الإمارات بملعب الشارقة، والجزيرة مع الظفرة باستاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبى، والأهلي مع النصر باستاد راشد في النادي الاهلى· المباريات الثلاث غاية في الأهمية لتأثير نتائجها على ترتيب الفرق ورغبة الجميع في تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث في ظل اقتراب الدور الاول من نهايته·وبعد هذه الجولة تتوقف المسابقة حتى يوم 11 فبراير المقبل لانشغال المنتخب الوطني بأداء مباراته مع الكويت يوم 6 من الشهر نفسه باستاد محمد بن زايد في بداية الدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا·

الشارقة - الإمارات
تحــــدي الــــذات


يشهد ستاد الشارقة مباراة غاية في الأهمية تجمع الملك الشرقاوي وضيفه القادم من رأس الخيمة فريق الإمارات في مباراة تخطي المعاناة ومحاولة مصالحة الجماهير، بعد أن تعثر الفريقان في الفترة الماضية وتبعثرت النقاط وساءت النتائج· الشارقة لا بديل له عن النقاط الثلاث لاستعادة ثقة جماهيره بعد غياب عن الانتصارات لثلاث جولات متتالية وبالتحديد منذ فوزه في الجولة السادسة على حساب العين، لكنه عاد بعدها وتعادل مع الظفرة وخسر امام الاهلي والشباب، وجاءت الخسارة الأخيرة لتزيد من هموم الشرقاوية في الفترة الماضية، وباتت الأمور تحتاج إلى تصحيح سريع حتى لا تخرج عن نطاق السيطرة، ويحتاج الفريق اليوم إلى الفوز بالنقاط الثلاث من أجل مصالحة الجماهير والعودة إلى المقدمة، حيث يحتل الفريق المركز السادس برصيد 13 نقطة، كما أن الفوز ضروري بالنسبة للمدرب الهولندي فاندرليم الذي بات على صفيح ساخن· أما فريق الإمارات فيمر بمرحلة حرجة في مسيرته في دوري الدرجة الأولى، حيث يحتل المركز الأخير برصيد خمس نقاط، وبات الفريق في موقف صعب قبل ختام الدور الأول بجولة، وأصبح في حاجة ماسة إلى فوز يعيد إليه ثقته في نفسه، وفي الجولة السابقة تعرض الفريق للخسارة السادسة هذا الموسم وجاءت بملعبه على يد الأهلي، وكانت هذه الخسارة هي الخامسة في آخر ست مباريات، ولم يحقق الفريق في المسابقة سوى فوز يتيم على حساب الظفرة·
حقائق حول المباراة
فريق الشارقة هو صاحب أضعف خط هجوم في المسابقة، ولم يسجل سوى 10 أهداف ويشترك في هذا المركز مع فريق النصر، ولا يتفوق عليه الإمارات سوى بفارق هدفين·
فريق الإمارات هو صاحب أضعف خط دفاع في المسابقة بعد أن اهتزت شباكه 22 مرة، بينما دفاع فريق الشارقة هو ثاني أقوى خط دفاع في المسابقة·
كلا الفريقين سجلا في مسابقة الدوري 22 هدفا لم يكن نصيب المواطنين منها سوى هدف يتيم سجله لاعب الشارقة خليفة المنصوري، حيث سجل الشارقة عشرة أهداف كان نصيب الأجانب منها تسعة أهداف، بينما سجل الإمارات 12 هدفا لم يكن للمواطنين فيها أي نصيب حيث سجلها الثلاثي الإيراني في الفريق· الإمارات هو أحد فريقين لم يحققا أي فوز خارج ملعبه والفريق الثاني هو الوحدة، أما الشارقة فحقق في ملعبه فوزا وحيدا على حساب العين· في آخر مباراتين لم يسجل الشارقة أي هدف، علما بأن الشارقة لم يسجل أكثر من هدفين في المباراة الواحدة· فريق الإمارات اهتزت شباكه في كل المباريات التسع السابقة· أول مباراة بين الإمارات والشارقة كانت في الأسبوع الثالث لموسم 1974/1975 وفاز الشارقة بهدف نظيف، وآخر مباراة كانت في الموسم الماضي وانتهت بفوز الشارقة بهدفين مقابل هدف واحد· تقابل الفريقان فى 17 مباراة على ملعب الشارقة و17 مباراة على ملعب الإمارات ومباراة واحدة على ملعب الأهلي، كانت المباراة الفاصلة لتحديد الفريق الهابط إلى الدرجة الثانية في موسم 2000/·2001 أول فوز للإمارات على الشارقة كان في موسم 1979/1980 بنتيجة 3/·2 لم يسجل الإمارات فى مرمى الشارقة أكثر من ثلاثة أهداف في المباراة الواحدة·
أكبر فوز للشارقة على الإمارات كان بنتيجة 6/صفر في الموسم قبل الماضي·

الجزيرة - الظفرة
الاختبار الصعب

على ستاد محمد بن زايد يدخل فريق الجزيرة اختبارا صعبا فى مباراته مع الظفرة التى يسعى من خلالها الجزيرة الى تضييق فارق النقاط مع الشباب المتصدر فى حالة تعثر الاخير مع الوصل بالتعادل أو الخسارة· أما الظفرة فيحاول إحداث مفاجأة جديدة بعد أن أثبتت في الجولات التسع السابقة أنه الحصان الأسود ·
فريق الجزيرة يحتل المركز الثاني برصيد 18 نقطة، وكان يمكنه احتلال القمة لو لم يخسر خمس نقاط دفعة واحدة بالخسارة أمام الشعب في الجولة التاسعة ثم التعادل مع العين فى المباراة المؤجلة من الأسبوع الرابع، وكان عزاؤه الوحيد أن التعادل جاء وهو يلعب معظم فترات الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع عادل نصيب·
أما فريق الظفرة فيسير بشكل رائع حتى الآن ويحقق نتائج متميزة عندما يواجه أقوى الفرق، وحدث هذا في الجولات الخمس الماضية، حيث لم يخسر الفريق سوى مرة واحدة على يد الشباب المتصدر، بينما تعادل مرة واحدة وفاز في ثلاث مباريات آخرها على الوصل·
حقائق حول المباراة
الجزيرة هو صاحب ثاني أقوى خط هجوم في المسابقة برصيد 19 هدفا، وهو صاحب أفضل خط دفاع، ولم تهتز شباكه سوى تسع مرات في المباريات التسع· الظفرة هو صاحب ثالث أقوى هجوم في مسابقة الدوري، ولكنه صاحب ثاني أضعف خط دفاع في المسابقة ولا يتفوق سوى على الإمارات· الجزيرة لم يخسر أي مباراة على ملعبه هذا الموسم، حيث كانت خسارته الوحيدة في ملعب الشعب، بينما حقق الظفرة فوزا وحيدا خارج ملعبه كان على حساب الوحدة·
فريق الظفرة هو الفريق الوحيد الذي سجل له أربعة لاعبين أجانب أهدافا هذا الموسم، حيث سجل أحدث الوجوه وهو الغاني ادريسو هدفا في المباراة الماضية أمام الوصل·
كلا الفريقين سجل في كل مبارياته في الجولات التسع الماضية ولم تهتز شباك الجزيرة في مباراتين، بينما لم تهتز شباك الظفرة في مباراة واحدة·
مواجهات سابقة
أول مواجهة بين الجزيرة والظفرة كانت في الأسبوع السادس في موسم 2002/2003 على ملعب الظفرة وانتهت المباراة بالتعادل السلبي، والمباراة الثانية كانت في نفس الموسم وأقيمت على ملعب الجزيرة وانتهت بفوز الجزيرة بهدفين مقابل هدف واحد، حيث سجل للجزيرة الليبيريان جورج ويا وجيمس ديبا، بينما سجل للظفرة اللاعب مبارك سعيد، والمباراة الثالثة كانت في موسم 2004/2005 وأقيمت في ملعب الجزيرة وانتهت لمصلحة الجزيرة بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، حيث سجل للجزيرة اللاعب محمد العنزي ''هاتريك'' ورضا عبدالهادي، بينما سجل للظفرة كل من خالد يوسف وكامبو روميو وروبرت أكوري، والمباراة الرابعة بين الفريقين كانت في موسم 2004/2005 وانتهت بفوز الجزيرة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، سجل للجزيرة الأنجولي موريتو ومحمد العنزي وصالح عبيد، بينما سجل للظفرة النيجيري روبرت أكوري·

الأهلي - النصر
ديــربي الــذكــريات

سهرة اليوم الثاني من الجولة العاشرة هي مباراة من التاريخ، فهي تذكرنا بالبدايات، وعندما نتحدث عن أول كرة قدم حقيقية في الدولة فلابد أننا نتحدث عن الأهلي والنصر وما بينهما من تنافس قديم كان حديث الناس لمدد طويلة تسبق المباراة بأيام وتعقبها بأيام، واليوم يسعى الأهلي الى مواصلة الانطلاقة التي بدأها منذ الجولة الخامسة للمسابقة، حيث حقق الفريق 11 نقطة في آخر خمس جولات منها تسع نقاط كاملة في الجولات الثلاث الأخيرة·
والنصراوية يتساءلون إلى متى يظل حال الفريق هكذا وهو يحتل المركز قبل الأخير برصبد 6 نقاط وهو ما لا يتناسب مع مكانته التاريخية فى بطولة الدوري·
حقائق حول المباراة
المدرب التشيكي ايفان هيسيك مدرب الأهلي تقابل أمام النصر في مباراة عندما كان يدرب الوصل في موسم 2005/2006 وفي تلك المباراة خسر الوصل بهدفين مقابل أربعة ولكن احتسبت النتيجة لمصلحة الوصل بهدفين نظيفين بسبب إشراك النصر لاعبا موقوفا هو علي عباس لاعب الأهلي حاليا· النصر هو صاحب أضعف خط هجوم ولم يسجل في المباريات التسع الماضية سوى 10 أهداف، كما أنه صاحب ثالث أضعف خط دفاع واهتزت شباكه 18 مرة· الأهلي سجل في كل المباريات التسع الماضية ولم تهتز شباكه في مباراتين، بينما اهتزت شباك النصر في كل المباريات التسع الماضية ولم يسجل في ثلاث مباريات·
الفوز النصراوي الوحيد في المسابقة تحقق خارج ملعبه عندما تغلب على الظفرة في الجولة الرابعة، أما الأهلي فلم يحقق على ملعبه سوى فوز واحد جاء على حساب العين في الجولة السابعة·
فريق الأهلي هو أقل الفرق استفادة من اللاعبين الاجانب فلم يسجلوا للفريق سوى ثلاثة أهداف من أصل 15 هدفا، بينما سجل المواطنون 12 هدفا يأتي على رأسهم اللاعب فيصل خليل برصيد سبعة أهداف، أما النصر فقد سجل 10 أهداف جاءت ستة منها بأقدام الأجانب وأربعة للمواطنين· أول مواجهة بين النصر والأهلي كانت في موسم 1974/1975 وانتهت بفوز الأهلي بهدفين مقابل هدف، وآخر مواجهة كانت في الموسم الماضي وانتهت بفوز الأهلي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد للنصر·
يتساوى لاعب الأهلي فيصل خليل مع اللاعب يوسف عتيق بلقب هدافي لقاءات الفريقين، حيث سجل كل منهما تسعة 9 أهداف، ويسعى فيصل في مباراة اليوم إلى فض الشراكة، ومن النصر اللاعب خالد إسماعيل هو هداف الأزرق في مبارياته مع الأهلي برصيد ستة أهداف·
آخر ثلاث مباريات بين الفريقين على ملعب الأهلي انتهت جميعها لمصلحة الأهلي ويعود آخر فوز للنصر على الأهلي في ستاد راشد إلى موسم 2002/2003 أي منذ خمسة مواسم كما أن آخر ثلاث مباريات بين الفريقين انتهت جميعها لمصلحة الأهلي·
أول هدف في تاريخ لقاءات الفريقين سجله لاعب النصر السابق سالم بوشنين في الدقيقة 20 من عمر المباراة الأولى بينهما في موسم 1974/1975 وأول هدف للأهلي كان هو هدف التعادل في تلك المباراة وسجله لاعب الأهلي السابق سهيل سالم في الشوط الثاني·
أول هزيمة في تاريخ الأهلي في مسابقة الدوري كانت على يد فريق النصر في المباراة التي اقيمت في ختام بطولة الدوري لموسم 1974/1975 وانتهت لمصلحة النصر بهدف نظيف سجله اللاعب النصراوي السابق جميل أحمد ولم تكن هذه الهزيمة لتؤثر على تتويج الأهلي باللقب بعد أن حسمه مبكرا· ثمانية أهداف هو العدد الأكبر من الأهداف والذي شهدته لقاءات الفريقين حيث انتهت المباراة التي جمعتهما في موسم 1997/1998 على ملعب النصر بفوز الأهلي بخمسة أهداف مقابل ثلاثة·
الهاتريك تواجد في لقاءات الفريقين مرتين وكانتا في مباراة واحدة انتهت لمصلحة الأهلي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة وأقيمت المباراة على ملعب النصر حيث سجل للأهلي رشيد بن محمود ''هاتريك'' واللاعب فيصل خليل هدفا واحدا بينما سجل للنصر اللاعب البرازيلي سيرجيو ''هاتريك''·

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !