الاتحاد

الاقتصادي

انخفاض المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو

شعار منطقة اليورو (أرشيفية)

شعار منطقة اليورو (أرشيفية)

بروكسل (رويترز)

أظهرت بيانات نشرت أمس أن المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو واصلت تراجعها كالمتوقع في يوليو، مع انحسار التفاؤل في قطاعات الصناعة والخدمات وتجارة التجزئة والبناء وانخفاض توقعات التضخم بين الشركات والمستهلكين.
وأظهر مسح المعنويات الشهري للمفوضية الأوروبية أن المؤشر العام للدول التسع عشرة بمنطقة اليورو بلغ 102.7 نقطة في يوليو انخفاضا من 103.3 نقطة في يونيو و105.2 في مايو، وهو اتجاه يبرز التباطؤ الاقتصادي المتوقع. وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاض المؤشر إلى 102.6 نقطة.
وقدم ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي شبه تعهد بتيسير أكبر للسياسة النقدية في ظل تدهور آفاق النمو.
وقال مسؤولون لـ «رويترز» الأسبوع الماضي: إن خفض أسعار الفائدة في سبتمبر يبدو مؤكدا، كما يُرجح أيضا شراء سندات حكومية وتعديل السياسة.
ويعود الهبوط في مؤشر المعنويات في يوليو بشكل أساسي إلى تراجع التفاؤل في قطاع الصناعة الذي نزل مؤشره إلى -7.4 من -5.6، وتراجع في قطاع الخدمات إلى 10.6 من 11 وتراجع في تجارة التجزئة إلى -0.7 من 0.1 ونزول في قطاع التشييد إلى 5 من 7.6.
لكن المعنويات لدى المستهلكين تحسنت إلى -6.6 من -7.2.
على صعيد منفصل، قالت المفوضية: إن مؤشرها لمناخ الأعمال، الذي يشير إلى المرحلة التي تمر بها دورة الأعمال، هوى إلى -0.12 من 0.17 في يونيو، مسجلا أدنى قراءة له منذ سبتمبر 2013.

اقرأ أيضا

نمو «مشجع» للتجارة والاستثمار بين الإمارات والهند