الاتحاد

رمضان

قضايا وحوادث


ضبط...
ضبطت الشرطة في أمانة العاصمة أحد الأشخاص المتهمين في قضية البنك الوطني تنفيذاً لأمر قبض على عدد من الأشخاص كانت النيابة الجزائية المتخصصة قد أصدرته في وقت سابق في إطار التحقيقات في القضية المرفوعة من البنك المركزي اليمني والخاصة بتبديد مبلغ 47 مليار و818 مليون ريال من أموال البنك الوطني المملوكة للمودعين والمساهمين· وقال موقع 26سبتمبر نت إن الشخص الذي ألقي القبض عليه يدعى ع· ع·أ متورط إلى جانب بقية المتهمين وذلك من خلال قيامه بتقديم تسهيلات ضريبية بطريقة غير مشروعة في إطار قضية الاختلاس مقابل حصوله على مبالغ مالية كبيرة·
مشيرا إلى أن الأربعة الآخرين المحتجزين على ذمة هذه القضية هم ثلاثة من أعضاء مجلس الإدارة إضافة إلى مدير عام البنك الوطني الذي يحمل الجنسية الباكستانية ويدعى سيد·ش· م·
وأضافت المصادر أنه يجري حالياً تعقب بقية المتورطين في القضية والذين صدرت بحقهم مذكرات قبض قهري من النيابة العامة·
ثارات متجددة
الثأر مازال من أخطر القضايا على الصعيد الأمني الداخلي في اليمن حيث تتجدد الثارات بين القبائل، وتحصد أرواح العشرات سنوياً، حيث تجددت المواجهات بين قبائل المرازيق وصيده في الجوف في معارك استخدمت فيها قذائف الهاون والـ آر بي جي وذلك بعد انتهاء الهدنة التي وقعها الطرفان العام الماضي عقب مواجهات عنيفة أسفرت عن مقتل 30 شخصاً في الثاني من شهر ديسمبر عام 2004م في معركة ثأر اعتبرت حينها الأسوأ في تاريخ المحافظة·· فالهدنة لم تكن حاسمة للثأر بين الجانبين الذي كان قد اندلع في عام 2003م بعد مقتل شخص في خلاف على مبلغ من المال·· وهذا يتطلب من الجهات المعنية بحل قضايا الثأر العمل على ايجاد حلول نهائية للمشكلات وعدم الاكتفاء بابرام اتفاق للتهدئة فالعلة هنا تبقى قائمة للعودة للثأر والاقتتال بين المتخاصمين·
انهيار صخري جديد
قالت مصادر محلية إن صخرة كبيرة انهارت من أحد الجبال في قرية هيجه الشاعر بمنطقة الصنعة بالحجرية بمحافظة تعز· وأفادت المصادر أن الصخرة الكبيرة انشقت من جبل مطل على القرية قد دمرت كل المناطق المزروعة بالقات ولم تصب أحداً بأذى لأنها بعيدة عن المنازل إلا أنها أحدثت فزعاً كبيراً لدى الأهالي خوفاً من تكرار ما حدث مع أهالي بني مطر· وحسب (الشورى نت) فإن الانهيار خلف بعض الأضرارفي المنطقة بعد أن غطت الصخور والانهيارات من الأحجار والأتربة والأحجار الصغيرة معظم الأراضي وتصاعد الغبار بكثافة كبيرة نتيجة ذلك حيث شوهد في بعض المناطق المجاورة الموجودة على بعد أكثر من أثنين أو ثلاثة كيلومترات· يذكر أن قرية هيجة الشاعر وقرية الهجمه تقعان على صخور كبيرة جداً تصل زنتها إلى أكثر من ألف طن ولا يمسكها سوى أحجار صغيرة·
الثورة·· والثور
برزت قضية ذبح الثور لاستقطاب الآخر إلى جانب قضية معينة لتشوه مسيرة الدولة والثورة في اليمن فأصحاب الدراجات يذبحون ثورا أمام مجلس النواب للفت انتباهه لقضيتهم بالسماح لهم بالعمل بعد حظرحركة دراجاتهم في الشوارع وأصحاب سوق مذبح في العاصمة يذبحون ثورا ويناشدون مجلس النواب لمناصرة قضيتهم والسماح لهم ببيع خضرواتهم في سوقهم بدلا من ترحيلهم إلى سوق أخر منظم·· وأصحاب قضايا في المحاكم يذبحون ثيرانهم لاستمالة القضاة إلى جانب قضاياهم·· هذا الوضع دفع الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات (هود) لإعلان استنكارها لمحاولة الاختطاف التي تعرض لها القاضي سهل محمد حمزة رئيس محكمة جنوب غرب العاصمة من منزله بصنعاء من قبل مجموعة مسلحةعلى خلفية قضية تنظرها المحكمة·
وقالت الهيئة في بلاغ صحفي بأن هود: إذ تدين وتشجب وتندد وتستنكر هذا العمل الشائن فإنها تذكر إنها ليست الحادثة الأولى بل سبقها عشرات الاعتداءات على القضاة وأعضاء النيابة وصلت لحد الإيذاء الجسماني الجسيم ومع ذلك انتهت كل تلك القضايا بالحل العرفي الشائع في بعض مناطق اليمن ودفعت الثيران ثمن جرائم البشر·· وأضاف البلاغ ولأننا وللأسف في دولة بدلا من أن تنتقل من ثقافة الثورة إلى ثقافة الدولة انتقلت إلى ثقافة الثور ولذلك استهان رعاع الناس بقدسية القضاء والقضاة ووصل الأمر إلى الاعتداء على القضاة في منازلهم··!
أضاح
أمام ارتفاع موجة من الغلاء في أسعار الأضاحي يعجز الكثير من المواطنين عن شراء الماعز أو الخرفان والعجول للتضحية بها كسنة في عيد الأضحى غير أن الكثير من ذوي الدخل المحدود يلجاؤن إلى الشراكة في اقتسام بقرة أو ثور وذبحها كتضحية عن مجموعة ويقول هؤلاء إن الشراكة مجدية لمواجهة ظروف انخفاض الدخل لدى العديد من الأسر·· لكن انبرت جمعيات أخرى لتقدم مساعدات لبعض الفقراء ومنها مؤسسة الصالح الخيرية التي شرعت توزيع أضاح وملابس العيد للأسر المعوزة في عدد من المناطق بالمحافظات اليمنية·· وفي إطار التنسيق بين اتحاد نساء اليمن ومؤسسة الصالح لتقديم المساعدات الإنسانية والخيرية يقوم الاتحاد بتوزيع أضاحي العيد في خمس محافظات وذلك لخمسمائة أسرة محتاجة كما يقوم بتوزيع ملابس العيد في ثمان محافظات·
عنف
قتل مواطنان احدهما نجل عضو برلماني سابق خلال هجوم مسلح على منطقة آل سالم بمحافظة صعده· وقالت مصادر محلية ان وليد أبو رأس، وهو نجل الشيخ ناجي محمد أبو رأس عضو مجلس النواب السابق قتل هو ومواطن آخر في هجوم مسلح شنته على منطقتهما بآل سالم ميليشيات قبلية مسلحة· وأضافت المصادر أن القتيل الآخر هو ابن خال الشيخ عبد الله دارس، وتوقعت ان يرفع الحدث من حدة التوتر بين القبائل حيث أن المقتولين ينتميان إلى قبيلة آل سالم التي تدور فيها مواجهات مع أنصار الحوثي· وأوضحت المصادر بأن نذر حروب قبلية متفرقة تلوح في الأفق خصوصا حال استمرارها ووصفها بمجازر ترتكب في مناطق الأحداث التي تتبع قبائل لا زالت محايدة في الصراع الحكومي مع الحوثيين·
ماس يصرع مهندساً
وسط حزن شديد شيع أهالي مدينة ذمار جثمان المهندس حسين رسام45 عاما الذي لقي حتفه اثر ماس كهربائي تعرض له في ذمار· وقالت مصادر محلية بأن المهندس المتوفى فارق الحياة قبل وصوله إلى مستشفى ذمار العام الذي اسعف إليه عقب سقوطه من عمود كهربائي في ذمار اثر ماس كهربائي تعرض له بعدما لمس احدى يديه وأدى إلى مصرعه·· مخلفاً بعده اسرة مكونة من 11 فرداً·
سوء المعاملة
دعا مسؤولون حكوميون ودوليون إلى معالجة الأسباب الرئيسة المؤدية لإهمال الأطفال وسوء المعاملة والتركيز على هذه المشكلات في الريف اليمني والسعي إلى تشخيص نتائج العنف الذي يتعرض له الطفل وكيفية الوقاية من هذا العنف·· جاء ذلك في ندوة علمية خاصة بحماية الأطفال، نظمها قسم العلوم السلوكية بكلية الطب جامعة عدن بالتعاون مع الجمعية اليمنية للصحة النفسية بمشاركة عدد من الأساتذة والاختصاصين في الجامعات اليمنية المختلفة والجمعيات والمنظمات المنية ذات العلاقة· وناقشت الندوة على مدى ثلاثة أيام عددا من أوراق العمل تتمحور حول سوء المعاملة والإهمال، والعنف ضد الأطفال، وظاهرة تهريب الأطفال، وعمالة الأطفال، والاستغلال الاقتصادي، والتدخلات الوقائية والعلاجية والتأهيلية، وكذا الاتجاهات والنشاطات المحلية والإقليمية والدولية لحماية الأطفال من سوء المعاملة·

اقرأ أيضا