الإمارات

الاتحاد

مطالبات بتشجير شارع الإمارات وتزويده بمرافق خدمية

شارع الإمارات شهد رمالاً متحركة في الآونة الأخيرة (الاتحاد)

شارع الإمارات شهد رمالاً متحركة في الآونة الأخيرة (الاتحاد)

عماد عبدالباري (رأس الخيمة) - ناشد مستخدمو شارع الإمارات في رأس الخيمة الجهات المختصة بتزويد الطريق بمزيد من الخدمات الضرورية من ورش ومحطات وقود ومطاعم وكافتيرات واستراحات على جانبي الطريق لتوفير أقصى درجات الراحة والأمان لهم ولأسرهم.
ويصل طول شارع الإمارات الرابط بين رأس الخيمة من جهة، وأم القويين وعجمان والشارقة ودبي وأبوظبي من جهة أخرى إلى حوالي 300 كيلومتر يخترق خلالها مناطق رملية.
وكان مواطنون ومقيميون اشتكوا من قلة المرافق الخدمية في شارع الإمارات. وطالب المواطن زيد الشحي المسؤولين في الجهات المعنية بإنشاء حزام أخضر والاهتمام بالتشجير على امتداد طريق الإمارات، حيث إن مستخدميه يعانون من تكدس الأتربة على جانبيه، خصوصاً وقت تقلبات الطقس، لافتاً إلى أن التشجير الذي يجب أن يتوافر على امتداد الطريق يحمي مستخدميه من المفاجآت التي تتسبب في حوادث مرورية تروح ضحيتها أرواح بريئة، فضلاً عن أن التشجير يضيف مظهراً جمالياً.
وأشار فاهم علي إلى أن الرياح الشديدة التي تهب على الدولة هي موسمية وكل عام نعاني منها، وعلى اعتبار أن شارع الإمارات ممتد على مسافة 300 كيلومتر وسط الرمال يعد أكثر الطرق المتأثرة من هذه الرياح، لافتاً إلى أن الحزام الشجري يعتبر حائط صد مهما للرياح والأتربة، ويقلل منها بشكل كبير.
وأوضحت مريم سعيد أن هذا الطريق الحيوي جداً والذي أصبح المنفذ السريع والمفضل لأهالي رأس الخيمة إلى دبي وأبوظبي منذ 7 سنوات تقريباً، يحتاج إلى تضافر جهود كل الجهات المعنية والمستثمرين لإقامة مرافق عليه لخدمة مستخدميه، لافتة إلى أن الشارع أصبح يستقطب الأسر التي تستخدمه بشكل مستمر، وبالطبع هذه الأسر تحتاج إلى وجود مرافق خدمية على الطريق. وأضاف أحمد ناصر أن شارع الإمارات يسهم كثيراً في انتشار حركة السياحة وتنشيطها بين المناطق والإمارات، مشيراً إلى أن مشكلة عدم توافر مرافق وورش في الطريق تتسبب في إثارة المخاوف لدى مستخدميه يومياً مثل نقص ورش تصليح وتغيير الإطارات وتصليح الكهرباء وتغيير الزيوت وما سواها التي قد تواجه القادمين من دبي وإليها حيث إنها تعتبر من الضروريات التي يجب توافرها لمستخدمي الطريق الذي يعد من الطرق الدولية.
وروى المواطن راشد سعيد حادثة حصلت له عندما نفذ من سيارته الوقود في منتصف طريق الإمارات، ما اضطره للطلب من السيارات العابرة توصيله إلى الشارقة على بعد 55 كيلومتراً لشراء الوقود ثم العودة إلى السيارة، مطالباً بزيادة أعداد محطات الوقود على الشارع، وتوفير كافتيريات ومرافق خدمية تلبي احتياجات مستخدمي الطريق.
وثمن المواطن يوسف إسماعيل جهود القيادة الرشيدة في إنشاء عدد من الطرق الحديثة في الدولة عامة ورأس الخيمة خاصة، ومنها بدء العمل في طريق رأس الخيمة الدائري الخاص بالشاحنات الذي شرعت وزارة الأشغال العامة في تنفيذه في فبراير الماضي بتكلفة 250 مليون درهم ضمن مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لتطوير البنية التحتية في الدولة والذي سيتم ربطه بشارع الإمارات نهاية العام الجاري ويعد من أهم مشاريع الطرق في رأس الخيمة، لما له من دور بتسهيل الحركة المرورية لمستخدمي الطريق وتخفيف الضغط الواقع على شارع الإمارات خاصة من قبل الشاحنات التي تسببت بوقوع الكثير من الحوادث.

اقرأ أيضا

«الإمارات الصحية» توفر الرعاية الطبية بمعايير عالمية