الاتحاد

الإمارات

عبدالله بن زايد يبحث مع بدور القاسمي تعزيز التعاون بين «الوطني للإعلام» و «الناشرين الإماراتيين»

أبوظبي (وام) - أشاد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس المجلس الوطني للإعلام بالجهود المتميزة التي تبذلها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة جمعية الناشرين الإماراتيين لخدمة قطاع النشر في الدولة.
وأكد سموه أن تأسيس الشيخة بدور القاسمي لجمعية الناشرين الإماراتيين ساهم في تطوير قطاع النشر في الدولة وتمثيل الناشرين الإماراتيين في المعارض المحلية والعربية والعالمية، والارتقاء بهذه المهنة، وإيجاد دور حقيقي لها، جنباً إلى جنب مع المؤسسات المعنية بالثقافة.
جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بديوان عام الوزارة أمس الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، وبحضور عدد من أعضاء من مجلس إدارة الجمعية.
وأشار سموه إلى أن جمعية الناشرين الإماراتيين خطت خطوات سباقة وجدية نحو تعريف المجتمع الدولي بواقع النشر في الإمارات وتعزيز قدرات وأدوات الناشر الإماراتي وربطه بالناشرين الدوليين.
من جانبها قدمت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي نبذة موجزة عن جمعية الناشرين الإماراتيين ودورها في دعم وتطوير صناعة النشر، مؤكدة أن أبرز أهدافهم في الجمعية تتمثل في سعيهم لتنشيط ودعم صناعة النشر في الدولة، وتعزيز الحركة الفكرية، وتوفير الظروف الملائمة التي تمكن الناشرين من تطوير أدواتهم، إضافة إلى دعم الكتاب والعمل على نشر النتاج الفكري .
وتم خلال اللقاء مناقشة الخطط المستقبلية للجمعية، وبحث سبل التعاون المشترك بين المجلس الوطني للإعلام وجمعية الناشرين الإماراتيين بما يخدم صناعة النشر في دولة الإمارات وتحفيز العاملين فيه على تطوير أدواتهم واستقطاب المزيد من الناشرين لدخول سوق النشر الإماراتي.
وثمنت الشيخة بدور القاسمي جهود سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في دعم الحراك الإعلامي والثقافي بشكل عام وقطاع النشر في الدولة بشكل خاص.
وقالت: تمتلك دولة الإمارات أسساً قوية لتكون مركزاً للمؤسسات العالمية الرائدة في مجال صناعة النشر والتوزيع في منطقة الشرق الأوسط بالكامل، وأن تتحول أيضاً إلى بوابة للقارة الأوروبية والعالم العربي وجنوب آسيا.
وأضافت: حرصنا خلال الاجتماع على مناقشة أهم القضايا المتعلقة بتطوير صناعة النشر في الدولة، والسبل التي يمكن من خلالها تعزيز سبل التعاون بين المجلس الوطني للإعلام وجمعية الناشرين الإماراتيين، للاستفادة من جهود الطرفين في تحسين أداء النشر والناشرين في الدولة.
وأشارت الشيخة بدور القاسمي إلى أن الجمعية استطاعت المساهمة في تسجيل إنجاز جديد لدولة الإمارات على الخريطة العالمية في قطاع النشر بحصولها على العضوية الكاملة لاتحاد الناشرين الدولي، مؤكدة مواصلة التزام الجمعية بتطوير صناعة النشر في الإمارات، والتطلع إلى تحقيق المزيد من التقدم والنجاحات، ومواكبة أحدث التطورات في هذا القطاع، وأفضل الممارسات لتجاوز العقبات التي تواجه صناعة النشر بشكل عام.
حضر اللقاء محمد بن دخين أمين صندوق جمعية الناشرين الإماراتيين، وجمال الشحي عضو مجلس الإدارة، وخلود النعيمي مدير البرامج الثقافية في جمعية الناشرين الإماراتيين. يذكر أن جمعية الناشرين الإماراتيين أُسست في 25 من فبراير 2009 كجهة غير ربحية تدعم العاملين في قطاع النشر على مستوى دولة الإمارات من خلال تطوير صناعة النشر الإماراتية، وتحسين شروط المهنة والقوانين الخاصة بها، وحصلت الجمعية على عضوية اتحاد الناشرين العرب وعضوية اتحاد الناشرين الدولي.

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يطلق «جائزة سعود المعلا للأداء المتميز»