الاتحاد

الرياضي

إنزال ناجح للكوماندوز على جبال حتا

صراع على الكرة في الهواء بين مدافعي الشعب ومهاجمي حتا

صراع على الكرة في الهواء بين مدافعي الشعب ومهاجمي حتا

عاد الشعب مساء أمس من ملعب ستاد حمدان بن راشد بنادي حتا بفوز صعب في أعقاب عملية إنزال ناجحة للكوماندوز في جبال حتا بعد مباراة فاترة في شوطها الأول مثيرة في شوطها الثاني لتقول الخبرة الشعباوية كلمتها حيث نجح الفريق الشعباوي في مواصلة انتصاراته محققاً فوزه الرابع على التوالي دون أن يذوق مرارة الهزيمة مرتفعاً برصيده إلى 20 نقطة بينما تجمد الرصيد الحتاوي عند 9 نقاط بعد أن نال الفريق التقدير على أدائه·
جاءت أهداف الشعب بتوقيع من سامرة ونبيل ابراهيم وسعيد طارش في ظهوره الأول بينما أحرز هدفي حتا أحمادة حسن·
وجاءت البداية حذرة خوفاً من الهدف المبكر الذي ربما يخلط الأوراق والحسابات حيث تركز اللعب في وسط الملعب مما انعكس على الفنيات·
وقد تأثر الهجوم الشعباوي بغياب المحترف الإيراني ''معدنجي'' بسبب نيله الانذار الثالث في مباراة الجزيرة في الجولة التاسعة للدوري ليلعب الشعب بمحترف واحد هو سامرة لعدم وصول بطاقة الشاذلي·
وقد ظل اللعب على نفس المنوال بلا تركيز حيث غابت الهجمة المنظمة بعد أن مال الفريقان إلى اللعب في وسط الملعب دون أن يشكل هجومها أي خطورة من لاعبي الفريقين· ويستمر الأداء بارداً كبرودة الطقس بلا لون ولا رائحة ولا طعم مما أصاب الجمهور ''بالملل''·
وشهدت الدقيقة ''''19 هجمة حتاوية منظمة قادها أحمادة حسن الذي لعب أرسل الكرة إلى جيري الذي لعبها فوق العارضة لتضيع أول الفرص من حتا·
وتحرك اللاعب الحتاوي أحمادة حسن في مساحات واسعة حيث ظل يشكل خطورة هجومية عندما تصله الكرة بينما ظلت خطوط الشعب الثلاثة متباعدة مما انعكس سلباً على فنياته· ولعب دفاع حتا بمبدأ الرقابة اللصيقة ''رجل لرجل'' مع محترف الشعب الايراني ''علي سامرة''، ورغم ذلك فلت في إحداها مراوغاً أكثر من لاعب ليطلق تسديدة قوية في أول هجمة شعباوية خطيرة محققاً هدف السبق لفريقه في الدقيقة ''·''31
ويحاول حمادة لاعب حتا التسديد من مسافة بعيدة حيث لم يجد رمضان مال الله حارس الشعب أي صعوبة في التقاط الكرة بكل هدوء ·· ويتحسن الأداء الشعباوي نوعاً ما بعد الهدف بعد أن كان حتا الأفضل نسبياً في النصف ساعة الأول·
ويستمر الأداء على نفس المنوال رغم الهدف الشعباوي لتكثر الأخطاء الفردية، خاصة في منطقة المناورة·
وأجرى مساعد المدرب ''عزالدين بن عمر'' الذي قاد فريق حتا تغييره الأول بدخول عمر عبدالرحمن بديلاً لدرويش أحمد الذي قاد هجمة خطيرة مجرد دخوله نجح في تشتيتها راشد الدوسري مدافع الشعب حيث غاب المدرب دومينيك لايقافه ويقود حتا أكثر من هجمة خطيرة حيث كان للتغيير الذي أجراه مدربه أثره الكبير في تنظيم ألعاب الفريق·
وابتسمت الدقيقة ''''43 لحتا عندما نجح حمادة حسن من إدراك هدف التعادل اثر كرة صنعها عادل عبدالله· ويواصل حتا هجومه الضاغط حيث أشعل هدف التعادل فتيل حماس لاعبيه· وفي غياب التغطية الدفاعية ومن هجمة شعباوية ينجح نبيل ابراهيم في الدقيقة ''''47 في احراز الهدف الثاني مستفيداً من كرة يوسف حسن في وسط الملعب لينتهي الشوط الأول الذي اتسم بالاثارة في الدقائق الأخيرة بتقدم الشعب 2-·1
شوط الإثارة
ومال حتا نصف بداية الشوط الثاني إلى الهجوم ليهدر سيف محمد لاعب الشعب سانحة سهلة اثر كرة وصلته من نبيل ابراهيم على طبق من ذهب·
ويشكل حمادة حسن لاعب حتا خطورة على الشعب بانطلاقاته وتحركاته مما حدا بالدفاع لمراقبته بغية الحد من خطورته ويخطئ الدفاع الحتاوي في أكثر من كرة لم يستفد منها هجوم الشعب ·· ويمارس الشعب هجوماً ضاغطاً افتقد التركيز·
ويقود عبدالله عيسى مهاجم الشعب هجمة خطيرة متوغلاً في عمق الدفاع الحتاوي الذي نجح في تشتيتها في الوقت المناسب بعد أن غاب عيسى طوال مجريات الشوط الأول ليطالب الشعباوية بركلة جزاء·
وشهدت الدقيقة ''''62 الظهور الأول لمهاجم الشعب سعيد طارش المنتقل من دبي بديلاً لابراهيم خليل حيث عمل لطفي البنزرتي مدرب الفريق إلى تعزيز الناحية الهجومية وفي المقابل لعب الحتاوي محمد الماس المنتقل من دبي أيضاً بديلا لعادل عبدالله· ونجح أحمادة حسن في تحقيق التعادل من ضربة رأسية محكمة مستفيداً من كرة مشموم محبوب العرضبة في الدقيقة ''''68 ليكافئ فريقه على أدائه وتحركاته التي أزعجت دفاع الشعب· وترتفع حرارة المباراة ، خاصة من جانب حتا الذي واصل هجومه الضاغط وفي المقابل اعتمد الشعب على الهجمات المرتدة· ويمارس جيري محترف حتا المتألق فاصلاً من المراوغة التي تفاعل معها الجمهور في أعقاب توغله في عمق الدفاع الشعباوي·
ويظل حتا الأكثر مظهراً واستحواذاً على الكرة ومن كرة مرتكدة نجح سعيد طارش في تحقيق هدف الشعب الثالث في الدقيقة ''''76 من كرة صنعها يوسف حسن حيث احتفل طارش بهدفه الأول مع فريقه الجديد على طريقته الخاصة·
وتعود السيطرة للفريق الشعباوي الذي مال إلى لعب الكرات القصيرة لامتصاص حماس لاعبي حتا بعد الانتفاضة التي أحدثها·
وينقذ رمضان مال الله حارس الشعب فريقه من رأسية عمر عبدالرحمن ·· ويطلق سامرة صاروخ أرض جو ضل طريقه عن المرمى الحتاوي·
وتقف جماهري الفريقين في الدقائق الأخيرة على أطراف أصابعها حيث يسعى الشعب للمحافظة على فوزه وحتا على إدراك التعادل في أعقاب هجومه الضاغط بعد التراجع الشعباوي لتنتهي المباراة بفوز غال للكوماندوز على حساب الحتاوي العنيد 3-·2

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية