الاتحاد

الإمارات

قواتنا المسلحة تواكب الأحدث علماً وتدريباً

جمعة الفلاسي (الاتحاد)

جمعة الفلاسي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - أكد اللواء الركن جمعة أحمد البواردي الفلاسي قائد القوات البرية أن قرار توحيد القواتنا المسلحة أوجد كياناً يتميز عن المؤسسات الوطنية إعداداً وتجهيزاً وتأهيلاً، وباتت قواتنا قوة قادرة على رد أي عدوان يمكن أن تواجهه الدولة، وقوة تواكب أحدث ما وصلت إليه الجيوش علماً وتدريباً من خلال الدورات المتلاحقة والمشاركة في التدريبات الداخلية والخارجية، والمساهمة مع القوات الدولية في حفظ الأمن والاستقرار في الدول أو المناطق التي تشهد اضطرابات سياسية، سعياً وراء الخبرة وتأكيداً للكفاءة العالية وتحقيقاً للأمن والسلام العالميين، والتي بفضلها اكتسبت قواتنا المسلحة المكانة المرموقة بين دول العالم.
وأضاف اللواء الفلاسي في كلمة إلى مجلة درع الوطن بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين لتوحيد القوات المسلحة أن هذه الذكرى عزيزة على قلوب أبناء الإمارات قيادةً وشعباً، حين ترجم الاتحاد مبادئ سامية بفضل الرؤى الموحدة لقادته الأوفياء، بناءً شامخاً يتسامى، مُدِلاً بفخرٍ واعتزازٍ بالمكانة السامية المتميزة التي احتلتها دولة الإمارات العربية المتحدة بين دول العالم المتقدم بفضل وتوفيق من الله تعالى، وبالجهود الحثيثة الصادقة التي قدمها ويقدمها قادة الإمارات. وكان لا بد لهذا الصرح العظيم والإنجازات الخيِرة، من قوة وطنية قادرة تحميها، وقد كان لها ما أرادت، لقد بنى الاتحاد قوة للدفاع عن الوطن ومقدراته ضمت جميع صنوف الأسلحة، جوية وبرية وبحرية شكلت بها الدرع الواقي الذي يحمي الاتحاد وإنجازاته.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يفتتح مسجد الشهيد سلطان بن هويدن الكتبي