الاتحاد

عربي ودولي

أجواء انفراج في الوضع الحكومي اللبناني


بيروت - وكالات الانباء: صدرت مجموعة من المواقف من قبل 'تيار المستقبل' ووزراء حركة 'أمل' و'حزب الله' عكست أجواء الانفراج في الموضوع الحكومي كما ذكرت جريدة 'المستقبل' امس، حيث اعلن وزير الطاقة والمياه محمد فنيش 'ان حزب الله يسعى بكل جهوده لعدم ادخال البلاد في ازمة والتخفيف من التشنج القائم حاليا'· وقال: 'لقد حصل تفاهم مع رئيس كتلة المستقبل النيابية النائب سعد الحريري· نحن ندعو الى تطبيقه من ضمن بنوده قواعد الشراكة ومفهوم المشاركة في الحكم مع الحلفاء'· واكد 'ان المشاركة في الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء تبقى رهناً بنتائج المشاورات القائمة، فالمناخ ايجابي والحرص متبادل على التهدئة'·
وقال مصدر وزاري بارز في 'تيار المستقبل' ان الامور تتجه نحو الايجابية، مشيرا الى ان خلاصة الاتصالات او مضمون اللقاء المرتقب في السعودية، هما نحو اعادة احياء التفاهم الذي حصل على اساس البيان الحكومي، ومستبعداً في الوقت ذاته اى ترددات سلبية قد يتركها موقف جنبلاط على سير الاتصالات·
وجاء هذا في إشارة الى محادثات رئيس مجلس النواب (رئيس حركة أمل) في مدينة جدة السعودية مع رئيس كتلة المستقبل سعد الحريري بمشاركة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة· وقالت وكالة الانباء المركزية المحلية امس انه قد تم التوصل الى اتفاق بين بري والنائب سعد الحريري في جدة، وسافر السنيورة الى المملكة العربية السعودية للتوقيع على الاتفاق· واضافت ان الاتفاقية تضمن 6 نقاط هي:
1- 'حزب الله' مقاومة وليس ميليشيا·
2- عدم ذكر القرار ·1559
3- التوافق في الحكومة على الملفات الأساسية وعدم اللجوء الى التصويت·
4- الرجوع الى ممثلي القوى الشيعية في الحكومة عند تعيين موظفي الفئة الأولى من الطائفة·
5- عدم البحث في السلاح الفلسطيني راهناً لا داخل المخيمات ولا خارجها·
6- اعتبار ما صدر بشأن المحكمة الدولية نافذاً بمعنى انه لا يمكن العودة الى الوراء في هذا الموضوع·
وبرزت تحفظات علنية لدى النائب وليد جنبلاط، وفق مصادر لدى قرنة شهوان و'القوات اللبنانية' على هذا الاتفاق، ذلك ان الاتفاق الجديد بين بري والحريري والسنيورة وضع قطار التسوية على الخط، فجاء الهجوم العنيف من قبل النائب جنبلاط الذي سأل:' اذا كانوا يريدون العودة الى الحكومة فليفسروا لنا لماذا تركوا؟ '·

اقرأ أيضا

إيرلندا تؤيد تأجيل الموعد النهائي لـ"بريكست"