الاتحاد

عربي ودولي

أوباما: عدد كبير من القوات الأميركية يغادر العراق خلال عام

جنود أميركيون وعراقيون في دورية مشتركة بالموصل

جنود أميركيون وعراقيون في دورية مشتركة بالموصل

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الأول أن عددا كبيرا من القوات الاميركية البالغ عددها 140 ألفا في العراق سيعود في غضون عام·
وقال لشبكة التلفزيون الاميركية ''إن بي سي'' إن الولايات المتحدة في وضع يسمح لها بإعطاء العراقيين مزيدا من المسؤوليات بعد انتخابات مجالس المحافظات العراقية وتراجع حدة العنف في العراق ·
وأكد أوباما قائلا ''في المشاورات التي أجريتها مع القادة العسكريين والميدانيين، رأينا أن العراقيين أجروا انتخابات مهمة جدا وأنه ليست هناك أعمال عنف تذكر وإننا في وضع يتيح لنا البدء بإلقاء مزيد من المسؤوليات على العراقيين''· وأضاف ''هذه أنباء سارة ليس فقط للقوات في العراق إنما لعائلاتهم أيضا التي تتحمل عبئا كبيرا''·
وردا على سؤال عن وعوده بإنهاء الحرب في العراق وإعادة القوات الأميركية إلى بلدها خلال 16 شهرا وما إذا كان يستطيع أن يؤكد أن عددا كبيرا منهم سيكونون قد عادوا الى بيوتهم خلال سنة، قال أوباما ''نعم''· وأوضح ''سنعلن بطريقة رسمية عن نياتنا في العراق''·
وأشاد أوباما بانتخابات مجالس المحافظات التي جرت في العراق يوم السبت الماضي والتي كانت أهدأ انتخابات منذ الغزو الذي قادته أميركا للاطاحة بصدام حسين في ،2003 ووصفها بأنها ''خطوة مهمة الى الامام''· واضاف أيضا انه من اكثر لحظات ضبط النفس خلال فترة رئاسته القصيرة اضطراره للتوقيع على رسائل لعائلات الجنود القتلى·
وخلال حملته للانتخابات الرئاسية في 2008 اقترح أوباما جدولا زمنيا من 16 شهرا لسحب جميع القوات من العراق، لكنه لم يكرر هذا الالتزام منذ تسلمه مهامه رسميا في 20 يناير·

اقرأ أيضا

خبراء وحقوقيون لـ «الاتحاد»: قطر تتنفس كذباً في نزاع «العدل الدولية»