عربي ودولي

الاتحاد

المتهمون الخمسة باعتداءات 11 سبتمبر يمثلون أمام المحكمة في جوانتانامو

قاعدة جوانتانامو الأميركية (أ ف ب) - دخل المتهمون الخمسة في اعتداءات 11 سبتمبر أمس إلى قاعة المحكمة العسكرية في جوانتانامو، لمحاكمتهم في مسؤوليتهم عن الاعتداءات الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة. وقال كبير المدعين الجنرال مارك مارتنز إن “الجهة الاتهامية مستعدة لمباشرة النظر في قضية خالد شيخ محمد ضد الولايات المتحدة”. ولم يظهر المتهمون الخمسة علنا منذ أكثر من ثلاثة أعوام. وجلس الخمسة على مسافة تفصل الواحد عن الآخر وكانوا غير مقيدين ويرتدون ثيابا بيضاء، وبدا خالد شيخ محمد المتهم بأنه العقل المدبر للاعتداءات ملتحيا. ويواجه المتهمون عقوبة الإعدام لمسؤوليتهم عن مقتل ألفين و976 ضحية في الاعتداءات.
وبعد تسع سنوات من إلقاء القبض على المتهمين الخمسة في باكستان، أمضوا ثلاثا منها محتجزين في سجن سري، ستوجه النيابة العسكرية الاميركية اليهم تهمة “المسؤولية عن تحضير وتنفيذ اعتداءات 11 سبتمبر 2001 في نيويورك وواشنطن وشانكسفيل (بنسلفانيا) والتي أودت بحياة 2976 شخصا”، بحسب البنتاجون. واضافة إلى خالد شيخ محمد، الكويتي من أصل باكستاني البالغ من العمر 47 عاما والذي أعلن مسؤوليته عن كل مراحل الهجمات، فإن الاتهام سيوجه أيضا إلى كل من اليمني رمزي بن الشيبة، والباكستاني علي عبد العزيز علي الملقب بعمار البلوشي، والسعوديين وليد بن عطاش ومصطفى الهوساوي، وجميعهم يواجهون عقوبة الإعدام.
وأوقف المتهمون الخمسة في قسم يخضع لحراسة مشددة من سجن جوانتانامو المثير للجدل في كوبا. وسينقلون إلى محكمة عسكرية تم تشكيلها خصوصا لهذه الغاية.

اقرأ أيضا

جوتيريش يفتتح الجلسة السنوية لمجلس حقوق الإنسان في جنيف