دبي (الاتحاد) اعتمدت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية مليوني درهم لتمويل 10 أبحاث علمية جديدة في جامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة الشارقة وجامعة نيويورك أبوظبي وهيئة الصحة بدبي ليصل إجمالي عدد البحوث التي مولتها الجائزة منذ تأسيسها عام 1999 وحتى الآن إلى 132 بحثاً. وتوجه عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان للعلوم الطبية بالشكر الجزيل والامتنان لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، راعي الجائزة، على دعم سموه الدائم للعلم والعلماء بصفة عامة وللبحث العلمي بصفة خاصة، حيث إن هذا الدعم المثمر يساهم في تأسيس البنية التحتية للأبحاث في القطاع الصحي والعلوم الطبية في دولة الإمارات. وأشاد بالدور الريادي لجائزة الشيخ حمدان الطبية باعتبارها أول جهة محلية ساهمت في تمويل الأبحاث الطبية علي المستوى المحلي، وكان لها الدور الأكبر لبناء كادر من الباحثين المواطنين والمتميزين في دولة الإمارات العربية المتحدة، معرباً عن شكره لأعضاء اللجنة العلمية التابعة للجائزة على جهودهم في عملية فرز الأبحاث واختيارهم لموضوعات بحثية متميزة. يذكر أنه تم اختيار البحوث من خلال تقييم محكمين محليين لفرز الأبحاث ومن ثم التقييم من قبل محكمين دوليين متخصصين في مجالات الأبحاث المطروحة ليقع الاختيار على 10 مشاريع بحثية متميزة، متوقعا أن تسهم نتائجهم في تعزيز ثقافة البحث العلمي بصفة عامة والبحث الطبي بصفة خاصة والذي تصبو إليه دولة الإمارات من خلال سعيها للتطور والارتقاء بالقطاع الصحي والطبي في المجتمع الإماراتي. وتدور مواضيع المشاريع البحثية المختارة حول دراسة عدد من الأمراض التي يعاني منها الكثير من شرائح المجتمع باختلاف أعمارهم وأعراقهم وأجناسهم والتي تشكل أعباء مالية ومعنوية على المرضى والمجتمع.