الاتحاد

عربي ودولي

20 قتيلاً بأعمال عنف في أفغانستان

كابول (وكالات)

قتل ما لا يقل عن 20 شخصاً في أعمال عنف متفرقة في أفغانستان خلال يومي أمس وأمس الأول. وهاجم مسلحو طالبان نقطتي شرطة في إقليم فرح في وقت مبكر أمس، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص، حسبما صرحت جميلة أميني عضو مجلس الإقليم. وقتل خمسة آخرون بينهم أطفال وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار قنبلة خلال الليل في منزل بإقليم هيرات المجاور. ومن ناحية أخرى، هاجم مسلحو طالبان مركزاً أمنياً في وقت متأخر الثلاثاء في إقليم هلمند المنكوب بالصراع في جنوب أفغانستان.
ولقي 8 أفراد من رجال الشرطة على الأقل حتفهم في إطلاق نار استمر ساعات على المركز الأمني الواقع في لاشكارجاه عاصمة الإقليم.
يشار إلى أن الهجمات التي تستهدف المراكز والقواعد الأمنية تتزايد في أنحاء أفغانستان، وأصبحت أسبوعية، إن لم تكن يومية، في الشهور الأخيرة.
في برلين، أعلنت النيابة الاتحادية أمس، أنه تمت إحالة أفغاني ينتمي على الأرجح إلى حركة طالبان ويشتبه بانه شارك في 2013 في عملية قتل متوحشة لشرطي في أفغانستان، إلى محكمة ألمانية بتهمة ارتكاب «جريمة حرب». وكتبت النيابة الاتحادية المختصة بقضايا الإرهاب في بيان؛ إن القضاء يشتبه في أن المتهم الذي يبلغ اليوم العشرين من عمره وكان في الخامسة عشرة لدى وقوع الجريمة، انضم مطلع 2013 إلى حركة طالبان الأفغانية، قبل أن يشارك في اختيار المجندين الجدد.
وأضافت النيابة أنه شارك بعد ذلك في عملية قتل شرطي أفغاني تعتبر «جريمة حرب». وانهالت مجموعة من حركة طالبان كان ينتمي إليها المشتبه به على الشرطي الذي أوثق بشجرة، بالضرب المبرح بالعصي، وخصوصاً على رأسه.
وشوهد قائد المجموعة يسلم المشتبه به رشاش كلاشنيكوف أطلق منها رشقاً على الشرطي الذي كان ميتاً على الأرجح.
وكان على الشاب أن يشارك بعد ذلك في اعتداء انتحاري لكنه فضل الفرار كما أضاف البيان، مشيراً إلى أنه تمكن أخيراً من الوصول في نوفمبر 2013 إلى ألمانيا حيث ألقي القبض عليه في مايو 2017.

اقرأ أيضا

الحريري: لبنان يمر بظرف عصيب ليس له سابقة في تاريخنا