الاتحاد

الرياضي

المتحف العسكري يُشارك في العين 2006


تكمن أهمية مشاركة المتحف العسكري في بطولة العالم للاستعراضات الجوية العين 2006 من خلال إبراز تاريخ القوات المسلحة للزائرين وتعريفهم بصنوف الأسلحة التي استخدمت بالقوات الجوية والدفاع الجوي، حيث أنشئت شعبة المتحف والتاريخ العسكري في عام 2000 وأنيطت بها مهام حفظ وتوثيق التاريخ العسكري للدولة وكذلك جمع وصيانة المقتنيات العسكرية لعرضها في المتحف العسكري·
وسيشارك المتحف العسكري بهذه البطولة على مساحة تقدر بـ 75 متراً مربعاً،وتتكون محتويات الجناح من صور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ،وصور صاحب السمو رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ،وصور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وزير الدفاع،وصور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومجموعة صور تمثل مشاركات القوات المسلحة الخارجية ، وأخرى للقوات الجوية والدفاع الجو·
وسيشارك المتحف العسكري كذلك بعدد من الآليات والمعدات التي استخدمت قديماً في القوات الجوية والدفاع الجوي ،إلى جانب الأجهزة اللاسلكية التي كانت تستخدم قديماً بالقوات المسلحة·
وتهدف شعبة المتحف والتاريخ العسكري من خلال المشاركة إلى إبراز دور القوات المسلحة قديماً، وتعريف الزوار بتطور أسلحة الدفاع الجوي ·
وقد عبر العقيد الركن عبدالله أحمد محمد آل علي رئيس شعبة المتحف والتاريخ العسكري عن سعادته لمشاركة المتحف العسكري بهذه الفعالية ، متمنياً أن تشمل الاستعراضات فعاليات أخرى على مستوى مدينة العين ، وذكر أن من عوامل نجاح البطولة اختيار التوقيت المناسب من السنة حيث أن تلك الفترة هي فترة أعياد وإجازة نصف الربيع ، كما وتعتبر فترة تدفق الزوار على الدولة لاعتدال الطقس·
وتمنى رئيس المتحف أن يكون مهرجان الاستعراضات الجوية علامة بارزة في خريطة السياحة لدولة الإمارات، وأن يسوق دعائياً على مستوى الفضائيات من أجل دعم السياحة بشكل أكبر·
من ناحية اخرى تحفل الفعاليات التي تُقام على هامش بطولة العالم للاستعراضات الجوية ( العين 2006 ) التي تستضيفها مدينة العين خلال إجازة عيد الأضحى المبارك ، بالعديد من الأنشطة المختلفة وخاصة التراثية منها ،لا سيما وأن الترويج السياحي لمدينة العين وإمارة أبوظبي يصبّ في أولى أولويات أهداف اللجنة المنظمة، ويأتي التراث الإماراتي الأصيل في مقدمة عوامل الجذب السياحي التي تتفرد بها الإمارة ·
وتُشارك جمعية أصدقاء النخلة ، المنشأة حديثاً ، في المعرض المُصاحب للبطولة بجناح متميز تسعى من خلاله للتعريف بجانب مهم من تراث دولة الإمارات المتمثل بالنخلة ، هذه الشجرة المباركة التي ارتبطت منذ القدم بتراث الإمارات ، وتأتي هذه البطولة العالمية كفرصة كبيرة لإبراز أهمية النخلة ، حيث من المتوقع أن يتوافد عشرات الآلاف من الزوار لمدينة العين من مختلف أنحاء العالم ·
وأشاد الأمين العام للجمعية الدكتور هلال حميد الكعبي بأهمية استضافة العين لهذا الحدث العالمي في دعم عملية الترويج السياحي لإمارة أبوظبي ، مُعرباً عن سعادته البالغة في المشاركة ضمن فعاليات البطولة وذلك عملاً بتوجيهات رئيس الجمعية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم ، والذي يدعو دائماً لإبراز كل ما يتعلق بأهمية شجرة النخلة في الدولة من كافة الجوانب·
وستعمل الجمعية ضمن جناحها المتميز في البطولة للتعريف بأهمية شجرة النخلة والأصناف الجيدة لها وفوائد التمر العديدة ، وذلك عبر توزيع بروشورات وبوسترات توضيحية ، ودون إغفال العرض الحي لمختلف أنواع التمور ، وإبراز نشاطات الجمعية داخل وخارج الدولة ، وتوزيع هدايا تذكارية للأطفال · كما ستوزع الجمعية كتيب ( شجرة الحياة ) الذي يُبرز كل جوانب أهمية الشجرة والذي أصدرته الجمعية بالتعاون مع جامعة الإمارات وبرعاية دائرة البلديات والزراعة·
يُذكر أن جمعية أصدقاء النخلة قد أشهرت منذ حوالي العامين ، وهي تهدف إلى جمع ودراسة ونشر المعلومات المتعلقة بزراعة النخيل بالدولة وحصد المعلومات والمشاكل الرئيسية التي تعاني منها النخلة بالإمارات · بالإضافة إلى اقتراح الحلول المناسبة لها ووضع خطط طموحة لتطوير زراعة النخيل بالدولة، وكذلك التعاون مع الجهات العلمية والبحثية بمختلف إمارات الدولة للارتقاء بمستوى البحوث في مجالات زراعة وإكثار النخيل · وتؤكد الجمعية حجم الاهتمام الكبير الذي يوليه مواطنو دولة الإمارات للنخلة التي ترمز إلى الخصب والنماء ، وتسعى لتعزيز انتشار أشجار النخيل والقيام بالأبحاث اللازمة لإزالة العراقيل التي يمكن أن تعترض انتشار هذه الشجرة على نطاق واسع ·
تستقطب العديد من شركات صناعة الطائرات الرائدة على مستوى العالم،فضلاً عن مشاركة عشرات الطائرات ومئات الطيارين من أمهر الفرق العالمية المعروفة·
وتبرز في الدورة الحالية مُشاركة شركة ثالس العالمية إحدى الموردين الرئيسيين لطائرة Airbus A 083،والتي تعتبر من أكبر المجموعات المهنية والإلكترونية المعترف بها والمرموقة عالمياً في مجال التقنية العليا · ويعمل بها ما يزيد عن 60,000 موظف في أكثر من 50 دولة في مختلف أنحاء العالم، وهي قادرة على تقديم خبراتها في 3 مجالات رئيسة في عالم الطيران تتمثل في مجالات الدفاع،الأمن ،والخدمات وإضافة لمُشاركتها المرتقبة،فإن ثالس تفخر بأن تكون من رعاة الاستعراضات الجوية في العين في دورتها الجديدة ، حيث تؤكد الشركة أنّ هذا الحدث المهم يعكس ديناميكية وإبداع دولة الإمارات العربية المتحدة في صناعة المعارض واستضافة أضخم الأحداث العالمية · ولذلك فإن ثالس تدعم هذا الحدث الممتع الذي بنى وطوّر علاقات متينة لها مع دولة الإمارات العربية المتحدة منذ حوالي 30 سنة من وجودها في الدولة،من خلال تعاون أصيل بُني على تواصل متين ونقل للمعلومات وسائر التقنيات اللازمة·وعبر هذا التعاون المثمر مع الشركة،فقد تم تحقيق إنجازات كبيرة في الحقلين العسكري والمدني، كبرنامج ميراج 9-·2000
وتؤكد ثالس رغبتها بنقل التكنولوجيا والمعرفة إلى دولة الإمارات ببناء أسس متينة بوجود معهد ثالس CERTهذا المركز الذي استطاع أن يدرّب 110 طلاب في كافة مجالات تكنولوجيا الدفاع كما في القطاع المدني ، وفي هذا الإطار تقوم ثالس بدعم كامل لكليات التقنية العليا · وهذه الرغبة في تطوير تعاون مثمر وبناء مع دولة الإمارات قادت لخلق شراكة نظام ثالس- جامكو ، هذه الشراكة التي تختص في أعمال الملاحة الجوية وصيانة الأنظمة الإلكترونية·

اقرأ أيضا

بعثة النصر تغادر إلى ألمانيا