الاتحاد

الرياضي

فيصل بن حميد: مكتوم الأساس المتين لرياضتنا


صدقي عبدالعزيز:
أكد الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس اتحاد الدراجات أن فقدان المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم خسارة مفجعة وأليمة·
واستطرد بقوله بأن المغفور له كانت له مواقف كثيرة ومتعددة لا تعد ولا تحصى حيث كان سنداً كبيراً لأبنائه الرياضيين واستطاعت الرياضة بفضل دعمه وتشجيعه أن تقفز قفزات كبيرة سواء في مجال المنشآت الرياضية أو البنية التحتية والأساسية لها أو في رعايته ودعمه المعنوي والمادي للعديد من الأنشطة الرياضية أهمها احياء الرياضات التراثية وابرازها وتشجيع الشباب على ممارستها والتعرف عليها·· ولا يمكن أن نغفل الدور الكبير الذي لعبه في انشاء الفيكتوري تيم لسباقات الزوارق البحرية وبلوغه للعالمية حتى صار مؤسسة كبرى يشار إليها البنان وجذب الأنظار العالمية إلى دولة الإمارات ودبي خاصة·· كذلك دوره في الاهتمام برياضة الفروسية والخيول واذكاء هذه الرياضة التراثية والتعريف بها ونشرها في كافة ربوع العالم واحياء منافساتها سواء في أوروبا أو استراليا وأميركا وخير دليل كأس دبي العالمي للخيول وسباق تحدي آل مكتوم للحواجز وغيرها من المنافسات الرياضية بهذا المجال إلى جانب انشاء ميدان ند الشبا للخيول والجولف ونادي ند الشبا للرماية وتشجيع أبنائه على ممارستها كلها مواقف تبرز وتؤكد مدى حرصه على دعم النشاط الرياضي·· ولا ننسى استقباله وتكريمه للاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم عندما تأهل للمونديال في إيطاليا وكذلك لمنتخبنا الوطني للناشئين بعد عروضه القوية والجيدة بنهائيات كأس العالم للناشئين في الإمارات وغيرها من المواقف التي لا تعد ولا تحصى·· فهو رجل مواقف وكانت توجيهاته 'رحمة الله عليه' للقطاع الشبابي والرياضي أساساً لوصولنا للعالمية في الكثير من الأنشطة والتعريف بالدولة· وكان متابعاً للواقع الرياضي وحريصاً كل الحرص على دفع عجلة الحركة الرياضية بشتى مجالاتها لتواكب التطور والنهضة التي يعيشها الوطن·· حيث كانت رؤيته بعيدة·

اقرأ أيضا

«الإمبراطور».. القفزة الأعلى في الدوري