الاتحاد

دنيا

أفارقة يبتزون مغفلين غربيين إلكترونيا


يتلقى كثير من الاشخاص حول العالم رسائل الكترونية بلغة انجليزية سليمة تحمل اسماء لا تثير الشبهة مثل ماريا كونان او توندي غي او غلوريا او محمد باشا·· وهم حسب ادعاءاتهم قاصرون يعيشون اما في نيجيريا او ساحل العاج او سيراليون ويروون قصصا حزينة عن أوضاع افريقيا اليوم·
وأغلب القصص تدور حول اغتيال رب العائلة واضطرارهم الى العيش في معسكرات للاجئين، وانهم يملكون عشرات الملايين من الدولارات المجمدة في البنوك، لكنها تحتاج الى توقيع للافراج عنها·
ويهدف هؤلاء الى اصطياد مغفل يساعدهم على قبض تلك الثروات المزعومة او الارث·· ويغرونه عادة بحصة تتراوح بين 15 و40 بالمئة من الثروة·
وتتركز هذه العصابات في السنغال وساحل العاج ومالي والجابون ولم تتمكن الشرطة المحلية او الدولية من وضع حد لها حتى الان·
من هؤلاء الضحايا فرنسي يدعى مارسيل خسر مليون فرنك نهاية الثمانينات ولايزال يسعى عبثا الى استعادتها·

اقرأ أيضا