الاتحاد

ألوان

انطلاق «الأقصر» للسينما العربية والأوروبية بمشاركة إماراتية

بوسي تتسلم درع التكريم (الصور من المصدر)

بوسي تتسلم درع التكريم (الصور من المصدر)

سعيد ياسين (القاهرة)

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان الأقصر للسينما العربية والأوروبية، بالفيلم الروائي القصير «رائحة الخبز» الذي تبلغ مدته 14 دقيقة، من بطولة أشجان وخالد دياب ومريم سلطان وسمية الداهش وتأليف وإخراج منال علي بن عمرو، ويتناول قصة فتاة بكماء صماء من أسرة بسيطة الحال، يعمل أفرادها في صناعة وبيع الخبز، وتتعرض الفتاة لمأساة تزلزل كيانها، فتكون الأسرة أمام اختيار الصمت وتجاهل ما حدث ومتابعة العيش، أو مواجهة المأزق، كما تشارك المخرجة نجوم الغانم ضمن لجنة تحكيم المهرجان التي يترأسها مدير التصوير رمسيس مرزوق.
انطلقت هذه الدورة مساء أمس الأول السبت، بحضور حلمى النمنم وزير الثقافة ومحمد بدر، محافظ الأقصر، والناقدة ماجدة موريس رئيس المهرجان وعدداً من الفنانين المصريين والعرب.

مجمع للسينما
ووجهت الناقدة ماجدة موريس، رئيس المهرجان الشكر لدعم وزارتي الثقافة والسياحة وهيئة تنشيط السياحة ولمحافظ الأقصر الذى أمد المهرجان بكثير من المساعدات والإجراءات الأمنية.
وأشار جمال زايدة، أمين عام المهرجان، إلى أن مؤسسة نون للثقافة والفنون تهدف من خلال هذا الحدث الثقافي الهام لنشر الثقافة السينمائية في الأقصر عاصمة مصر القديمة «طيبة»، ومد جسور التعاون مع أوروبا في مجال الفن السينمائي، وأعربت لبنى عبدالعزيز رئيس شرف هذه الدورة عن سعادتها بحضور المهرجان في الأقصر التي تعتبرها أم مصر وبيتها، وطالبت أهل الأقصر أن يعتبروها واحدة منهم.
واعتبر حلمي النمنم، وزير الثقافة، أن مدينـة الأقــصر بالنسبة له هى طيبة ومصر العظيمة، وقال: هي قدمت للإنسانية أقدم وأعرق حضارة، وعلى هذا سعينا لتأسيس دار أوبرا الأقصر، وتم تخصيص الأرض وحصلنا على الموافقة من مجلس الوزراء، وفي خلال عام أو عامين على الأكثر سيتم إنشاء مجمع للسينما.

تكريم
وكرم المهرجان الفنانة بوسي والمخرج الكويتي عامر زهير، وفي نهاية الحفل عرض الفيلم الفلسطيني «3000 ليلة» الذى حاز إعجاب الجمهور، وهو من بطولة ميساء عبدالهادي ونادرة عمران ورائدة أدون وكريم صالح وعبير حداد وهيفاء الآغا واناهيد فياض وركين سعد وهنا شمعون وإخراج مي المصرى، وتدور أحداثه عن مدرسة فلسطينية يتم اعتقالها بعد تلفيق تهمة لها ويحكم عليها بثمانية أعوام في السجن، حيث يتم نقلها إلى سجن للنساء في إسرائيل وتحبس السجينات السياسيات الفلسطينيات مع مجرمات إسرائيليات، ويضغط عليها مدير السجن حتى تتجسس على زميلاتها الفلسطينيات، لكنها سرعان ما تجد نفسها مضطرة إلى اتخاذ قرار سيغير حياتها إلى الأبد، عندما تقرر السجينات الفلسطينيات الاضراب احتجاجاً على تدهور الأوضاع في السجن.

حضور عربي
يذكر أن العديد من الفنانين المصريين والعرب حضروا حفل الافتتاح، ومنهم محمود حميدة ولبنى عبدالعزيز وبوسي وابنتها مي نور الشريف وسلوى خطاب ونجلاء بدر وسميحة ايوب وايمان وكارمن لبس ومي المصرى، والمذيعة بوسي شلبي ومدير التصوير رمسيس مرزوق والمؤلف الموسيقي راجح داوود والمخرج محمد عبدالعزيز والناقد محمد عاطف المدير الفني للمهرجان.

اقرأ أيضا