الاتحاد

منوعات

الثعالب تعتمد في تحركها على حاسة مغناطيسية

أكدت دراسة ألمانية أن الثعالب تعتمد في تحديد وجهتها على المجال المغناطيسي للأرض مثل الطيور المهاجرة. وحسب الدراسة التي أعدها باحثون من جامعة ديوسبورج ايسن الألمانية ونشرت أمس في مجلة “بايولوجي ليترس” فإن الثعالب الحمراء تستطيع زيادة فرص نجاح قفزة الاقتناص بشكل واضح إذا اعتمدت في صيدها على الاتجاه الشمالي الجنوبي للمجال المغناطيسي للأرض.
ويرجح الباحثون أن تعتمد الثعالب في ذلك مثل الطيور المهاجرة على مستقبلات ضوئية خاصة في العين تستطيع الثعالب من خلالها تقدير المسافة بينها وبين فريستها. وراقب الباحثون خلال دراستهم أكثر من 80 ثعلبا في الشيشان أثناء تنفيذها نحو 600 قفزة صيد.
وتبين للباحثين الألمان بالتعاون مع باحثين من جامعة براج أن أكثر من 80% من هذه القفزات كانت ناجحة في المناطق كثيفة النباتات أو كثيرة الثلوج عندما كانت الثعالب تتجه نحو الشمال أثناء القفز. في حين لم تتعد نسبة نجاح القفزات 60% عندما كانت تتجه للجنوب، وأقل من 15% عندما كانت الثعالب تولي وجها ناحية جهة أخرى. وبهذه الدراسة يتبين ولأول مرة وجود حاسة مغناطيسية لدى أحد الحيوانات الآكلة للحوم حسب زابينه بيجال المشاركة في الدراسة والتي أشارت إلى أن هذه الظاهرة ليست معروفة لدى الطيور فقط بل لدى الخفافيش والحيوانات القارضة والحيتان وكذلك الأبقار حسبما أثبت العلماء مؤخراً.

اقرأ أيضا

بيع فستان للأميرة ديانا بأكثر من 280 ألف دولار