أبوظبي (وام) ثمّن معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيوخ، شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أمس. وتقدم معاليه باسم موظفي المجموعة كافة لأصحاب السمو الشيوخ، بجزيل الشكر والتقدير على التوجيهات السديدة والدعم الكبير، مؤكداً ثبات الرؤية الاستراتيجية لـ «أدنوك» في أن تكون مورداً مسؤولاً وموثوقاً يسعى إلى الاستثمار الأمثل لموارد الطاقة وإدارتها بأفضل السبل المبتكرة لتحقيق أعلى عوائد اقتصادية، والمساهمة في دفع عجلة التنمية والتقدم والازدهار في دولة الإمارات، وأن «أدنوك» مستمرة في دورها كشريك رئيس وفعال يسهم في تحقيق التطلعات الطموحة لمستقبل التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة. كما أكد معالي الدكتور سلطان الجابر أن «أدنوك» تعمل على تنفيذ توجيهات القيادة في التركيز على بناء الإنسان وتطوير رأس المال البشري، وأن كوادر «أدنوك» تشكل العمود الفقري للشركة التي تعمل كذلك على إرساء وتكريس ثقافة الأداء المتميز والإنتاجية العالية، وتحقيق الأهداف الاستراتيجية من خلال اعتماد ثقافة الريادة والابتكار. وأوضح معاليه أن تضافر جهود فريق العمل في شركات المجموعة كافة، أدى إلى تحقيق العديد من النتائج الإيجابية، مشدداً على أن «أدنوك» لا تزال في بداية الطريق لتحقيق نقلة نوعية تعزز مكانتها في قطاع النفط والغاز، وأن التركيز في المرحلة الحالية هو على استراتيجية أدنوك 2030 للنمو الذكي، حيث بدأ العمل بالفعل على تنفيذ العديد من المبادرات التي تهدف إلى تنفيذ هذه الاستراتيجية، من أجل تحقيق قيمة إضافية، والاستثمار في النمو، والتوسع في المجالات والمسارات والأسواق التي تحقق أفضل عائد اقتصادي. وقال معاليه: «إن برنامج مبادرات (أدنوك) يسهم في تأمين قيمة إضافية وإعادة توظيف رأس المال في فرص ومشاريع جديدة، تعزز النمو الذكي والاستفادة من فرص التكامل، وتوحيد الجهود والخبرات في مختلف جوانب الأعمال لتحقيق فوائد مالية وتشغيلية مهمة»، موضحاً أن تطبيق المبادرات سيسهم في إرساء ثقافة مؤسسية قائمة على الأنظمة والحوكمة والأداء المتميز، وأن هذه المبادرات سيكون لها مردود مالي واقتصادي إيجابي، حيث تعمل «أدنوك» حالياً بشكل وثيق مع شركائها في القطاع الخاص الذين يشاركونها القيم والأهداف والمسؤوليات لدعم النشاط الاقتصادي في الدولة، وكذلك دعم القطاع الخاص المحلي وتعزيز نموه وقدرته على إيجاد الوظائف وفرص التدريب والتطوير، إضافة إلى إيجاد فرص عمل ومسارات مهنية جديدة، تتطلب مهارات عالية ونوعية. وجدد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، التزام أدنوك وكوادرها بمضاعفة الجهد، والعمل على تنفيذ توجيهات القيادة لتحقيق قيمة اقتصادية إيجابية، والمساهمة في إعلاء الصرح الحضاري الكبير الذي تجسده دولة الإمارات وإنجازاتها في شتى القطاعات.