الاتحاد

دنيا

ياهو منافس جديد للصحافة والتلفزيون بالتقارير الخبرية من المواقع الساخنة


هل بدأت وسائل الاعلام التقليدية وخصوصا الصحافة المكتوبة ومعها الصحافي الذي اعتاد على نمط معين في ممارسته للمهنة، تواجه خطرا تنافسيا من حيث لم تكن تتوقع؟
هذا السؤال كان يفرض نفسه كلما حققت الثورة التكنولوجية خصوصا في وسائل الاتصال منجزا جديدا· ومرت تلك الثورة في مراحل كثيرة متتابعة منذ اختراع الراديو الى تعميم التلفزيون ببثه المباشر من مواقع الاحداث الساخنة عبر الاقمار الاصطناعية، وصولا الى اتساع شبكة الإنترنت وتطور استخدامها الاعلامي الى مديات لم تكن في الحسبان، وكذلك انتشار وسائل اتصال هي نفسها يمكن ان تكون وسائل اعلام بين ايدي مئات الملايين من البشر، مثل اجهزة الهاتف الخلوية المزودة بكاميرات، فضلا عن الكاميرات الرقمية المتصلة باجهزة الكومبيوتر···
وفي كل محطة من تلك المحطات كانت مهنة الصحافة ووسائلها التقليدية في موقع الخطر والسؤال على المصير، وهو الخطر والسؤال الذي تجدد في الآونة الاخيرة مع بروز منافس جديد تمثل في شركة 'ياهو' التي اطلقت ابتداء من 26 سبتمبر الماضي موقعا اخباريا جديدا ينقل تقارير حصرية من مناطق الصراعات الساخنة في العالم، بالصوت والصورة والنص المطبوع·
وبدأت الشركة الاستعانة بالمراسل الحربي المعروف كيفين سايتس (42 سنة)، الذي حقق شهرة واسعة خلال حرب العراق، لتغطية الأحداث الساخنة في العالم بعد أن زودته بكاميرات ذات درجة نقاء عال، ومعدات تقنية أخرى وخصصت له صفحة فريدة تجمع عبر الإنترنت بين سمات الراديو والتلفزيون والصحيفة المكتوبة في وقت واحد·
وأدرجت 'ياهو' 17 دولة ترى أنها مرشحة لاندلاع صراعات مسلحة تستحق التغطية من بينها ثلاث دول عربية هي سوريا، ولبنان والجزائر، أما مناطق الصراعات المسلحة القائمة فعلا فمن بينها افغانستان والشيشان وكولومبيا والكونغو واندونيسيا والعراق والأراضي الفلسطينية والسودان وكشمير ونيبال والفلبين وسيراليون واوغندا·
وتعتمد تغطية 'ياهو' على أسلوب الصحافي المنفرد الذي يقوم بكل شيء بنفسه حاملا معه جهاز كمبيوتر دفتريا متنقلا من نوع ماكنتوش محملا ببرامج متطورة لتحرير الصورة والصوت والكلمة المكتوبة وإرسالها من قلب المنطقة الساخنة إلى الشبكة الالكترونية دون الحاجة إلى مساعدين أو مصورين أو حتى حاملي إضاءة·
وتقول شركة 'ياهو' إنها ستغطي كل نزاع مسلح تختاره لمدة عام كامل مع تزويد القراء بالمعلومات الشاملة والأفكار الواضحة عن طبيعة الصراع وأسبابه، وحجم الضحايا منذ اندلاعه والتكلفة المادية والآثار الجانبية·
وستتيح الشركة للقراء طرح الحلول لبعض النزاعات وإشراكهم في عملية التفاعل مع الحدث والإدلاء بما لديهم من معلومات·

اقرأ أيضا