الاتحاد

الرئيسية

8% نسبة حاملي الثلاسيميا في الإمارات


دبي ـ منى بو سمرة:
أطلق مستشفى الوصل ومركز الثلاسيميا وعلم الوراثة في دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي على هامش المؤتمر العاشر للثلاسيما الذي بدأ فعالياته أمس خدمات التشخيص أثناء الأسابيع الأولى من الحمل للأمراض الوراثية خصوصا مرض الثلاسيميا، بتكلفة 200 درهم· وسيتم تقديم هذه الخدمة لجميع المستشفيات العامة والخاصة بالدولة، ويذكر أن خدمة تشخيص هذا المرض في أوروبا تصل إلى 100 ألف درهم·
وأشارت دراسة احصائية حديثة إلى أن نسبة حاملي مرض الثلاسيميا في الإمارات تصل إلى 8 بالمئة وهي تعد نسبة عالية جدا، ويؤدي زواج شخصين حاملين للمرض إلى احتمال ولادة طفل مصاب بالثلاسيميا الكبرى بنسبة 25 بالمئة· وأشارت الدراسة إلى أن نسبة حاملي المرض في السعودية تتراوح بين 6 إلى 7 بالمئة وفي سنغافورة تصل إلى 3 بالمئة· وأكدت على أن نسبة المرض مرشحة للتزايد في الدولة مع استمرار زواج الأقارب· وأشارت الدراسة الإحصائية إلى ضرورة إجراء دراسة شاملة بالتعاون بين دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي ووزارة الصحة والتعليم العالي والمؤسسات والشركات للتعرف على الأرقام الحقيقية للمرض ونشر التوعية بين المواطنين·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون سلطان عمان بيوم النهضة