الاتحاد

الإمارات

دعوة إلى التعامل بجدية مع التحذير من انفجار سخانات المياه في الشتاء


أمجد الحياري:
دعا مواطنون الى التعامل بجدية مع التحذير الذي اطلقته ادارة دفاع مدني ابوظبي مؤخرا بشأن تزايد نسبة حوادث انفجار سخانات المياه خلال فصل الشتاء، مؤكدين اهمية التعامل بجدية في اجراءات الصيانة والكشف الدوري على تلك السخانات التي لاتكاد تخلو شقة من وجودها وذلك للتأكد من سلامتها· وقالوا ان الصيانة الدورية والكشف المستمر يحد من اي حوادث قد تحدث لاقدر الله خصوصا في فترة فصل الشتاء الذي يزداد فيه استخدامها مما يجعلها مصدر خطر قائم قد تنتج عنه اصابات بليغة واضرار جسيمة·
وقال سعيد القبيسي إن تحذير ادارة دفاع مدني ابوظبي جاء في الوقت المناسب فاستخدام تلك السخانات يزداد في فصل الشتاء بشكل كبير مما يجعل تلك السخانات عرضة للانفجار في اي وقت مالم يتم الكشف الدوري عليها وتغييرها في الوقت المناسب، مؤكدا اهمية ادراك الخطر الكبير الذي يتهدد ساكني البنايات والفلل والقيام بتبديل تلك السخانات بعد انقضاء خمس سنوات·
ولفت القبيسي الى ضرورة ان يقوم اصحاب البنايات ايضا وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بادراج قضية السخانات ضمن اجراءات الصيانة الدورية اسوة بما يجري في قضية تنظيف المكيفات، مؤكدا ان هذا الامر يتطلب تعاون الجميع من جهات مختصة وملاك بنايات والمستأجرين انفسهم·
اما خليفة راشد فقد اكد ضرورة التعامل بجدية مع التحذير واتخاذ الاجراءات الكفيلة من اجل تحقيق السلامة العامة، مشيرا الى بساطة تلك الاجراءات واهميتها في نفس الوقت، فاجراء بسيط يكفل الحد من تلك الحوادث وتحقيق السلامة العامة لافراد الاسرة·
وكانت ادارة دفاع مدني ابوظبي قد حذرت من الخطر الكبير الذي يتهدد الاسر في حال عدم تحقيق اجراءات شروط السلامة العامة على تلك السخانات من خلال اجراء الكشف الدوري حيث اكدت ان كثيرا من الناس لا يدركون الخطر الكبير الذي يتهدد العائلة من جراء السخان الكهربائي اذا لم يتم الكشف الدوري عليه باستمرار والتأكد من سلامته لاسيما وان هناك عمرا افتراضيا لكل سخان ولكن معظم الناس يستخدمون سخانات من سكنوا في بيوتهم دون ان يفكروا يوما في اجراء الصيانة الضرورية له الا في حالة توقفه عن العمل تماما الأمر الذي يجعل هذه السخانات بمثابة قنابل موقوتة قد تنفجر في أية لحظة وتؤدي الى حوادث ربما تودي بحياة انسان واضرار بالممتلكات·
وطلبت الى السكان ضرورة حسن اختيار السخان ووضعه في مكان آمن وفي متناول اليد حتى يسهل الكشف عليه، وناشد السكان بضرورة اختيار الأنواع الجيدة من السخانات حتى لا يكونون ضحية لاختيار الأنواع الرديئة والرخيصة منها، مع ضرورة التأكد من صلاحية السخان بواسطة فني كهربائي وفصل التيار الكهربائي عن السخان عند الاستحمام·
كما اكدت على قضية هامة وتتمثل بوجوب ان يقوم بتركيب السخان شخص له خبرة ودراية وان يتبع المعلومات الواردة في الكتيب المرفق مع السخان وان يكتب على السطح الخارجي للسخان تاريخ تركيبه لمعرفة العمر الافتراضي له وتغيره بصرف النظر عن الشكل الخارجي للسخان·
كما دعت الى تغيير السخان بعد مرور خمس سنوات من تركيبه حتى لا تتراكم الترسبات بداخله ويتكون الصدأ الذي قد يسد انابيب المياه، ويفضل كذلك تغيير السخان في حالة وجود تسرب للماء، ويفضل ضبط درجة حرارة ماء السخان ما بين 75 الى 90 درجة أي أقل من درجة غليان الماء منعا لوقوع حوادث الانفجار والتأكد من ان قوة اندفاع الماء يساعد على امتلاء السخان بالماء وان تكون مآخذ الكهرباء خارج الحمام وليس بداخله·

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يقدم واجب العزاء بوفاة ماجد خلفان بن ثنية