الإمارات

الاتحاد

مدير جامعة زايد: الإمارات نموذج فريد في التلاحم بين القيادة والشعب

دبي- الاتحاد: عبر الدكتور حنيف حسن مدير جامعة زايد ومدير عام مجلس أبوظبي للتعليم عن بالغ حزنه وعميق أسفه لرحيل فقيد الوطن المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم الذي يعتبر واحداً من القادة العظام الذين تركوا بصماتهم مسجلة بأحرف من نور على صفحات تاريخ دولة الإمارات المعاصر فقد بذل جهوداً كبيرة في دعم مسيرة الاتحاد التي أرسى قواعدها فقيد الوطن الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأخوه المغفور له مؤسس دبي الحديثة الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وانعكست حكمته وريادته على نهضة دبي التي باتت واحدة من أهم مدن العالم الاقتصادية·
وأضاف أن الأحداث الجلل للأمم تظهر عادة معادن الشعوب الأصيلة، ومع إيماننا بقضاء الله وقدره فقد جسد رجالات دولتنا بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة'حفظه الله'وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات حساً قيادياً راقياً وحكمة رشيدة جسدت نموذجاً رائعاً في التلاحم بين القيادة والشعب حينما تم اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي نائباً لرئيس الدولة ورئيساً لمجلس الوزراء لاستكمال مسيرة الخير والإنجازات، هذا النموذج الذي كان على يد المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم حين وفاة فقيد الوطن الكبير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان واختيار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيساً للدولة يؤكد على أن القيم الأصيلة تضرب بجذورها في تكوين مجتمعنا الذي ينتمي لهذه الأرض الطيبة، ويطلق رسالة تسامح وسلام للعالم يقول خلالها إن التنمية والتطور لا يتحققان إلا بالاستقرار والرؤية الثاقبة في استقراء المستقبل والإيمان والتصميم على بذل الجهود والعمل من أجل أن يكون هذا المستقبل زاهراً بإذن الله· وأشار إلى أن الصدمة التي ألمت بوطننا بفقدان الراحل الكبير الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم كانت آثارها الحزينة واضحة على وجوه الجميع قادة وشعبا ولعل الصورة كانت أبلغ تعبيراً عن التفاف الجميع لوداع الراحل والأمل في العيون المتطلعة إلى قادتها الذين جسدوا طموحات ورؤى شعبهم وكان إجماعهم على اختيار خير خلف لخير سلف·
وقال د· حنيف حسن 'إن النموذج الفريد في هذا الانسجام والتلاحم الشعبي والقيادي يؤكد أيضا على أن دولة الإمارات عقدت العزم منذ طرحها نموذج دولة الاتحاد عام 1971 على أنها دائماً تقدم المبادرات الريادية التي تجسد تطلعاتها نحو التقدم والتطور'·
وأضاف أننا ندعو الله بالتوفيق والنجاح لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لاستكمال مسيرة العطاء والنماء فقد تعود أبناء الوطن على تميز نجاحاته وجهوده المخلصة وطموحاته اللامحدودة من أجل خير هذا الوطن
وتحقيق أحلام أبنائه بمباركة قيادتنا الحكيمة الممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يوجِّه بإنشاء مراكز مسح على مستوى الدولة