الاتحاد

ألوان

افتتاح مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2016 في سويحان

أبوظبي (وام)

انطلقت أمس، فعاليات مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2016 في ميدان سباقات الهجن في مدينة سويحان، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات.
حضر الافتتاح، علي عبد الله الرميثي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان المدير التنفيذي للأنشطة وأعضاء اللجنة المنظمة ورؤساء وأعضاء اللجان العاملة في المهرجان وعدد من وجهاء مدينة سويحان وجمهور غفير. وتضمنت فعاليات افتتاح المهرجان التي تستمر حتى 13 فبراير الجاري، استعراض لفرقة موسيقى شرطة أبوظبي، تلاه مرور موكب الخيالة والهجانة بالملابس التقليدية.

صون الهوية الوطنية
وألقى أحمد عبد الله الحوسني رئيس قسم الأنشطة الشبابية في النادي كلمة اللجنة العليا المنظمة للمهرجان نقل خلالها تحيات راعي الحدث سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان حيث يشهد هذا المكان بفضل توجيهاته كل عام دورة جديدة من عمر هذا المهرجان الذي ينمو ويتطور ويرتقي في اتجاه المسار الصحيح لصون الهوية الوطنية والموروث الشعبي الإماراتي بفضل رعاية ودعم واهتمام سمو راعي المهرجان ومحبي التراث الوطني. وأشار إلى أن المهرجان يشكل تظاهرة واحتفالية تراثية ثقافية تنسجم تماما مع التوجهات الرسمية في الحفاظ على تراثنا الأصيل وفي دعم وتعزيز مفهوم السياحة التراثية، وإبراز هوية واسم أبوظبي كعاصمة ومنصة للتمازج الثقافي والحضاري.
وقام رئيس وأعضاء اللجنة العليا المنظمة بجولة تفقدية في جنبات السوق الشعبية التي تتضمن (80) دكاناً تعرض للجمهور معروضات تراثية ومنتجات محلية ومشغولات يدوية مختلفة ومسرحاً مكشوفاً يتسع لـ1000 متفرج تقدم على خشبته أمسيات شعرية ومسرحيات وعروضاً فنية وغنائية ومسابقات تراثية وثقافية، إضافة إلى ما تضمنه السوق من أركان مثل المقهى الشعبي وركن البحر وركن البر ونشاطات ثقافية وفنية متنوعة.
كما تضمنت السوق الشعبية في ساحاتها بيوت الشعر والخيام التراثية، إضافة إلى تخصيص مساحة لتدريب وتعليم الناشئة مهارات ركوب الهجن والخيل. وتفقد الرميثي ساحة عرض الإبل الأصايل، والتقى مع عدد من كبار ملاك ومربي الإبل وأعضاء لجنة تحكيم مسابقة جمال الإبل «المزاينة» واستمع إلى شرح تفصيلي حول حجم المشاركة في المسابقة المخصصة لفئة فطمان بكار. وانطلقت أمس فعاليات مسابقة المحالب في فئتي المحليات الأصايل والخواوير، وكانت اللجنة الخاصة بالمحالب بالتعاون مع جهاز الرقابة الصحية قد استلمت أمس الإبل المشاركة، حيث ثم فرزها وتصنيفها حسب الفئة المخصصة لها وتوزيعها على الأشواط المحددة لها.
ورصدت اللجنة العليا المنظمة جوائز قيمة للفائزين بالمراكز العشرة الأولى لكل فئة، حيث سيحصل الأول من كل فئة على سيارة فاخرة، فيما يحصل بقية الفائزين على مبالغ نقدية قيمة.
وتعتبر مسابقة المحالب من أهم الفعاليات في المهرجان لما تحظى به من مشاركة كبيرة ومنافسة قوية بين الملاك، سعياً لتشجيعهم على امتلاك أفضل الإبل المنتجة للحليب التي تعد جزءاً أصيلاً من تراث دولة الإمارات.

اهتمام إعلامي
وقد اهتمت وسائل الإعلام المحلية والخليجية والعربية بمهرجان سلطان بن زايد التراثي 2016 وأكدت أهميته بالنسبة للمواطنين والعرب والأجانب المقيمين بالإمارات والسائحين والزوار من مختلف أنحاء العالم، ونقلت معظم المحطات التلفزيونية افتتاحه على الهواء مباشرة.
فمن جانبها، أصدرت جريدة الاتحاد بالتعاون مع نادي تراث الإمارات أمس ملحقاً خاصاً حول المهرجان تناول أهم الأنشطة التي ستجري خلال فترة تنظيمه.
وأبرز الملحق كلمة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات التي أكد خلالها أهمية التراث ورسالة المهرجان في إيصاله إلى كافة شرائح المجتمع ونقله إلى العالم ضمن رؤى ثقافية ذات صلة بخطاب عقلاني مؤثر، تؤكد معادلة الأصالة والمعاصرة، اقتداء بما أرساه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه من قواعد وثوابت، تعزز فكر الموروث الشعبي وتؤصله في صورة الهوية الوطنية التي نسعى جميعا لأن تكون هي الشعار والهدف والاستراتيجية في كل نشاطاتنا.
كما أبرزت صحف البيان والخليج والرؤية والإمارات اليوم والوحدة والوطن والفجر الأنشطة المختلفة التي ستجري خلال مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2016 ومنها مسابقة المحالب والسوق الشعبية والمسابقة الشعرية والتصوير الضوئي وليالي سويحان، وغيرها الكثير من الأنشطة الثقافية والفنية والتراثية التي تجذب اهتمام المواطنين والمقيمين العرب والأجانب.
ومن جانبها، نقلت قنوات أبوظبي «ياس والرياضية والواحة» التلفزيونية وقنوات البادية القطرية والأصالة الكويتية والصحراء السعودية على الهواء مباشرة حفل الافتتاح، وأجرت عدة لقاءات تناولت أهمية المهرجان ورسالته في تعريف الأجيال الحالية بماضي الآباء والأجداد.
كما أعدت قناتا العربية وسكاي نيوز برامج خاصة بالمهرجان تناولت الأنشطة التي يقدمها ودوره في التعريف بالتراث وصونه والمحافظة عليه في إطار التقاليد والنهج الذي يتبناه نادي تراث الإمارات في سياقات ترسيخ ثوابت الهوية الوطنية.

الفوعة الراعي الذهبي
تشارك شركة الفوعة في مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2016 ضمن الرعاة الذهبيين للفعاليات التي انطلقت أمس وتستمر حتى 13 فبراير الجاري، في مدينة سويحان، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات.
وعن هذه المشاركة، أكد المهندس ظافر عايض الأحبابي رئيس مجلس الإدارة حرص الفوعة على دعم هذه الفعاليات والتواجد فيها من منطلق إحياء الموروث الشعبي للأجداد ونقله لأبناء الوطن جيلا بعد جيل.
وأضاف أن الفوعة تشارك في المهرجانات التراثية لإبراز هوية المنتجات الوطنية من التمور الإماراتية الفاخرة التي تمثل إنتاج مزارع المواطنين من مختلف أنحاء الدولة، حيث تعكس النخلة المباركة أصالة الماضي للمجتمع الإماراتي العريق.
من جانبه، قال مسلم عبيد بالخالص العامري الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة إن المهرجان يعتبر ملتقى سنوياً للاحتفاء بالتراث الإماراتي وفرصة لتسليط الضوء على تطور الصناعة الوطنية في إنتاج وتصنيع التمور وفق أحدث المواصفات القياسية العالمية وأنظمة الآيزو والهاسب، إضافة إلى أنه يعزز فرصة التواصل مع المزارعين الذين يمثلون أساس تطوير قطاع النخيل والارتقاء بجودة التمور في الدولة.

اقرأ أيضا