الاتحاد

دنيا

600 كلب يشاركون في معرض «بيديجري وويسكاس» للحيوانات الأليفة بدبي

طفلتان تشاركان في معرض الحيوانات الأليفة.

طفلتان تشاركان في معرض الحيوانات الأليفة.

يوم كامل من الترفيه والإثارة سوف تقضيه العائلات المواطنة والمقيمة في الدولة من خلال معرض «بيديجري و ويسكاس» للحيوانات الأليفة 2010، والذي يقام في مركز «دبي فتسيفال سيتي» يوم الجمعة القادم الموافق 29 يناير ابتداء من الساعة الثامنة صباحا وحتى السادسة مساء.

ويشارك في المعرض، الذي يعتبر الوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، أكثر من 600 كلب يتنافسون في مسابقات مختلفة لاستعراض مهاراتهم وأناقتهم، مثل مسابقات: «أفضل حيوان في المعرض»، و «أسعد كلب»، و»أفضل الملابس»، بالإضافة إلى المسابقة الوحيدة من نوعها التي تجمع بين الكلاب ومالكيها لإيجاد الشبه بينهم تحمل اسم «أكثر كلب يشبه صاحبه».
خدمات كثيرة يقدمها المعرض لزواره أيضا هذا العام مثل تنظيم جلسات تعليمية حول كيفية تربية القطط والكلاب والعناية بها الخاصة بالقطط والكلاب يقيمها خبراء من «والثام» «المنظمة الرائدة على مستوى العالم في مجال رعاية وتغذية الحيوانات، والاجتماع مع جمعية أصدقاء الكلاب من أجل التعرف إلى المزيد من المعلومات المتعلقة باقتناء الحيوانات الأليفة في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما يقدم لمالكي الحيوانات الأليفة خدمة إخضاع حيواناتهم للفحص السريع على مسرح «بيديجري»، تحت إشراف أطباء بيطريين معروفين على المستوى المحلي.
وفي خيمة «ويسكاس»، يمكن لمحبي القطط الاستمتاع بالسلالات الرائعة لهذه الحيوانات، إضافة إلى متابعة عرض القطط المثير، حيث يمكن من خلاله التعرف إلى مختلف أنواع القطط في المنطقة. وستكون الدكتورة إليزابيث توماس موجودة في خيمة «ويسكاس»، حيث ستتولى هناك تقديم النصائح والإرشادات الخاصة بالاعتناء بالقطط.
إلى ذلك، سوف يستمتع الزوار بمشاهدة الأنشطة والعروض الخاصة بالكلاب البوليسية والتي تشارك فيها جمارك دبي، وشرطة دبي، وشرطة أبوظبي. وسوف يتم تقييم جميع المسابقات التي يجري تنظيمها في هذا الحدث من قبل لجنة من الحكام، تضمّ دومينيك براون وفريدا مارشال اللتين شاركتا من قبل في عروض عالمية مرموقة، ومنها معرض «كرافتس» الذي يعتبر أكبر عرض للكلاب في العالم. أما رسوم دخول المعرض، وهي أجور رمزية لا تتعدى العشرة دراهم للشخص البالغ، فسوف يتم التبرع بها لصالح شركاء الحدث إلى جانب جمعية خيرية محلية للحيوانات الأليفة.
وسيضم معرض هذا العام منطقة مخصصة للأنشطة الترفيهية للأطفال، تتوفر فيها ألعابا وأنشطة ترفيهية كالرسم على الوجوه وقلاع المرح والألعاب. يقول برايان أيلنج، المدير العام لفئات التطوير في شركة «مارس جي سي سي» Mars GCC المسؤولة عن تنظيم الحدث: «للعام الثاني والعشرين على التوالي، سيكون المعرض حدثاً مثيراً بالنسبة إلى المشاركين والأشخاص الذين يتطلعون للمشاركة في مختلف الأحداث الموجهة للعائلة، والتي من شأنها أن تساعد على الارتقاء بمستوى الوعي تجاه الملكية المسؤولة للحيوانات الأليفة في بيئة يسودها المرح والترفيه، وقد تبرع المعرض في دورة العام الماضي بمبلغ قدره 71 ألف درهم من رسوم الدخول والتسجيل، لصالح جمعية أصدقاء الكلاب والقطط. وبسبب زيادة ملكية الحيوانات الأليفة في دولة الإمارات العربية المتحدة وانتشار شهرة المعرض، فإننا نتطلع إلى جمع المزيد من التبرعات خلال هذا العام، لدعم شركائنا والجمعيات الخيرية المحلية

اقرأ أيضا