الاتحاد

الإمارات

طائرة خاصة تعيد ثلاثة حجاج مصابين إلى أبو ظبي لتلقي العلاج


خالد البدري:
عاد إلى البلاد ثلاثة حجاج مواطنين أصيبوا في حادث انهيار بناية اللؤلؤة في مكة المكرمة على متن طائرة خاصة أمر بإرسالها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ·وقد وصلت الطائرة مساء أمس إلى مطار البطين العسكري وعلى متنها الحجاج الثلاثة لاستكمال العلاج في مستشفيات أبوظبي ·
وقد وجه معالي محمد بن نخيرة الظاهري وزيرالعدل والشؤون الإسلامية والأوقاف الشكرإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على أمر سموه بتخصيص طائرة لنقل المصابين من حجاج دولة الإمارات العربية المتحدة إثر حادث سقوط مبنى فندق اللؤلؤة في مكة المكرمة· وقدم معاليه التعازي لأسر الضحايا سائلا الله عز وجل أن يتمم نعمة الشفاء على المصابين ليعودوا إلى ممارسة حياتهم الطبيعية ·
وأكد أن تواجد بعثة الحج الرسمية في الأراضي المقدسة هدفه الرئيسي هو تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن نافيا أن تكون البعثة قصرت في تقديم الخدمات للحجاج خلال الحادث وقال:هناك متابعة مستمرة من أفراد البعثة لدى حجاج الدولة والباب مفتوح للجميع للتوجه إلى مقر البعثة لتوفير ما يلزم من خدمات ·
وكان سعادة أحمد مبارك الكندي وكيل وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف المساعد لقطاع المساجد في استقبال الطائرة لدى وصولها إلى المطار حيث اطمأن على حالة المصابين ووجه الشكر إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على متابعة سموه لأوضاع حجاج الدولة في الأراضي المقدسة منذ لحظة وقوع الحادث ·
ووجه أقارب المغفور لها باذن الله تعالى سلامة شامس العفاري التي توفيت إثر حادث انهيار البناية والمصابة شيخة عبد الله العفاري التي وصلت ضمن المصابين على متن الطائرة الشكر إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وإلى أعضاء بعثة الحج الرسمية التي كان لها الدور الطيب في مساعدة الحجاج عقب الحادث ·
وقال سالم محمد سعيد العفاري إننا نحمد الله عز وجل أن من علينا بقيادة حكيمة تولي العناية لأبناء شعبها ولولا فضل الله عز وجل ومتابعة أولي الأمر لما تمكنت دولتنا الفتية من الوصول إلى ما هي عليه الآن ،وقال إننا تعودنا دائما على مبادرات شيوخنا التي توفر كل الرعاية والعناية للمواطنين·
وأضاف إننا نتوجه كذلك بالشكر الى بعثة دولة الإمارات العربية المتحدة في الأراضي المقدسة التي بذلت الجهد فور وقوع الحادث للتخفيف من معاناة الجميع ولا ننسى الدور الذي قدمته الحكومة السعودية والتي حرصت على متابعة كل التفاصيل لجميع حملات الحج في الأراضي المقدسة ·
وقال إننا نتوجه بالشكر إلى سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة العربية السعودية على المتابعة والجهد الجيد وتوفير كافة الخدمات والمعلومات خلال الاتصال بهم في الأراضي المقدسة ·
كما توجه كل من متعب نصيب العفاري وسالم محمد العفاري وناصر حمد العفاري بالشكر إلى كل من ساهم في متابعة الحادث ووفر الامكانيات التي تمكننا من الاطمئنان على حالات الحجاج سائلين المولى العلي القدير ان يرحم سلامة العفاري ·
وقال احمد خليل عبد الله زوج السيدة خديجة ناصر التي وصلت على متن الطائرة ضمن المصابين إننا نحمد الله على وصولها بالسلامة ونسأل الله أن يمن عليها بالشفاء ونتقدم إلى كل من ساهم في مد يد العون لها ولجميع الحجاج · كما اضاف حسن أحمد خليل الذي كان على متن الطائرة والذي يعاني من بعض الإصابات اننا نتوجه بالشكر إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على ارساله طائرة لنقلنا لنتلقى العلاج في مستشفيات الدولة ونود الإشارة الى العناية التي لمسناها أثناء تواجدنا في الاراضي المقدسة سواء من قبل افراد بعثة الحج الرسمية أو من الجهات المسؤولة في السعودية مما أتاح لنا فرصة تلقي العلاج ·
وكان سعادة مصبح محمد السويدي رئيس بعثة الحج الرسمية لدولة الامارات العربية المتحدة قد اشاد بمباردة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة لنقل المصابين الذين تعوقهم الاصابة عن أداء المناسك على طائرة خاصة والتي تؤكد اهتمام سموه بحجاج الدولة ومتابعة اوضاعهم اولا بأول جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بمقر البعثة ·

اقرأ أيضا