الاتحاد

الإمارات

قرينة حاكم أم القيوين تفتتح معرض «إبداعات المرأة»

أم القيوين (وام) - افتتحت قرينة صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، الشيخة سمية بنت صقر القاسمي، أمس، فعاليات معرض وملتقى إبداعات المرأة الإماراتية الرابع الذي نظمه مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بأم القيوين، بالتعاون مع إدارة برامج الأسر المنتجة بوزارة الشؤون الاجتماعية.
حضر افتتاح الملتقى المقام تحت عنوان “الخيط والإبرة”، الشيخة آمنة بنت علي المعلا مديرة منطقة أم القيوين التعليمية، والشيخة هدى بنت عبدالله المعلا، والشيخة هناء بنت عبدالله المعلا، وأمينة خليل إبراهيم مدير إدارة التنمية المجتمعية، مدير إدارة المراكز المجتمعية والثقافية بالإنابة بوزارة الثقافة، وعائشة راشد اليتيم مديرة مجلس سيدات الأعمال بأم القيوين، وعدد من القيادات المجتمعية في الإمارة.
وأعربت الشيخة سمية بنت صقر القاسمي عن اعتزازها ببنت الإمارات التي تمكنت من تبوؤ مكانة كبيرة في المجتمع، بمشاركتها الرجل في صياغة النهضة التنموية التي شهدتها الدولة، وأبرزت خلالها طاقاتها وإبداعاتها الكامنة في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية.
وقالت في تصريح بمناسبة افتتاح المعرض، إن المرأة الإماراتية نجحت على مدى العقود الأربعة من المسيرة التنموية لدولة الإمارات، في ترك بصمة مشرفة في العديد من المجالات، وذلك بفضل التوجيهات السديدة للقيادة الحكيمة للدولة، من خلال الدعم المتواصل للفتاة، وفتح المجال لها لإثبات نفسها في شتى القطاعات، ما أسهم في تمكينها من المشاركة الفاعلة في عملية البناء والتطوير التي تشهدها الدولة.
وثمنت قرينة صاحب السمو حاكم أم القيوين، دور المؤسسات الحكومية في الدولة التي تعنى بشؤون المرأة وتقدم الدعم والرعاية للمواهب المختلفة، من خلال إتاحة الفرصة لها لتأكيد جدارتها في جميع المحافل، وذلك بمشاركتها الفعالة في المبادرات والجوائز والبرامج المختلفة التي تنظمها وترعاها تلك المؤسسات على مدار العام.
وأكدت الشيخة سمية أن تنظيم المعارض التي تدعم عمل المرأة، خاصة التي تلقي الضوء على المهارات الحرفية التقليدية المضاف إليها اللمسات الجمالية الحديثة، يسهم في الحفاظ على الموروث الشعبي الذي تتناقله الأجيال، بالإضافة إلى تمكين السيدات صاحبات الحرف والمشغولات اليدوية من تنمية الجانب الاقتصادي في الدولة، من خلال استثمارهن لمواهبهن الإبداعية وتحويلها لمصدر دخل يسهم في تحسين وضعهن المادي والارتقاء بظروفهن الحياتية والمعيشية.
وقامت الشيخة سمية بجولة في المعرض، بدأتها بالاطلاع على قسم الحرفيات اليدوية الذي تشارك فيه جائزة الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات، وجمعية النهضة الإماراتية بدبي، ومراكز التنمية الاجتماعية في كل من دبي وأم القيوين ورأس الخيمة وعجمان وجلفار، بالإضافة إلى مجلس سيدات أعمال أم القيوين، ودائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، ونادي سيدات الذيد، ومنطقة أم القيوين التعليمية، ومركز فلج المعلا الصباحي.

اقرأ أيضا

معالج يدعم خصوصية البيانات بالتشفير