أبوظبي (الاتحاد)

نصحت جين لونون مديرة مدرسة «ويمبلدون» الثانوية في العاصمة البريطانية لندن أولياء الأمور بتجنب اللجوء إلى مجموعات الدردشة على تطبيق «واتس آب» لمتابعة أبنائهم، محذرة من أنها تمنع تحمل مسؤولية جداولهم الزمنية.
وفي بيان حمل عنوان «اسمح لطفلك بتكوين شخصيته»، قالت كبيرة المعلمين إن «الابتعاد عن مجموعات الدردشة الأبوية يشجع الأطفال على التحكم في جداولهم الزمنية، ولا سيما في المرحلة الثانوية، فقد حان الوقت لهم للسيطرة على مسؤولياتهم الدراسية والواجبات الأخرى».
ونقل موقع «Yahoo» عن لونون قولها، في البيان الذي نشرته في مدونة المدرسة، إن الأهل يشاركون في مجموعات الدردشة على التطبيق للتحقق من جداول أطفالهم وواجباتهم المنزلية، إلا أنها تعتقد أنه عليهم التوقف عن ذلك بمجرد وصول أبنائهم إلى المرحلة الثانوية. وأضافت أن تلك المجموعات تجعل الآباء يمارسون «الإدارة التفصيلية» على أطفالهم، أي أنهم يراقبونهم ويتحكمون في التفاصيل، ويخوضون معاركهم بدلًا منهم. وأوضحت أن نسيان أداء واجباتهم المدرسية، وتعرضهم للعقاب نتيجة ذلك جزء من النمو والنضج، ويشجع الأطفال على تطوير المهارات التنظيمية.