الاتحاد

الإمارات

«الرقابة الغذائية» يصدر دليلاً حول الوقاية من التسمم

مفتشو الرقابة الغذائية خلال جولة على أحد المطاعم (من المصدر)

مفتشو الرقابة الغذائية خلال جولة على أحد المطاعم (من المصدر)

أصدر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، دليلاً حول التسمم الغذائي لتوعية المستهلك بالعوامل المسببة للتسمم الغذائي وطرق الوقاية منه، والخسائر الاقتصادية التي يسببها والمتمثلة في تكاليف العلاج، إلى جانب الأمراض المزمنة أو الخطيرة التي قد تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات ما يتطلب الوعي الكامل بمسببات التسمم وكيفية التعامل السليم معها.
ويعد الدليل أحد إصدارات قسم التوعية في الجهاز الذي يعكف حالياً على إصدار عدد من المطبوعات الإرشادية وتنفيذ عدد من محاضرات التوعية التي تخاطب متداولي الغذاء في كافة مراحل السلسلة الغذائية، وذلك خلال فصل الصيف وزيادة احتمالية فساد الأغذية بسبب ارتفاع الحرارة خاصة فيما لو تم إهمال اشتراطات السلامة الغذائية في كافة مراحل تداول الغذاء.
وأكد الجهاز أنه نظرا لاختلاف مسببات التسمم الغذائي، واختلاف الأعراض ودرجة خطورتها فيجب على من تظهر عليه أعراض الإصابة اللجوء إلى المساعدة الطبية ليكون التشخيص سليما، ولمعرفة درجة الإصابة ونوع الميكروب وعلى أساسه يتم تلقي العلاج المناسب للحالة.
ولفت جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية إلى أن إهمال الأعراض وخاصة الإسهال والقيء قد يؤدي إلى حدوث جفاف نظرا لفقدان الجسم للسوائل والأملاح.
وبشأن دور جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في منع حدوث التسممات الغذائية وتقليلها، أكد الجهاز أن من أولوياته توفير الغذاء الآمن للمجتمع، مشيرا إلى تضافر جهود قطاعات وإدارات الجهاز عامة وإدارة العمليات الميدانية خاصة المتمثلة في المفتشين الذين يتطلب عملهم اليقظة التامة وتكثيف الجهود الرقابية.
وأفاد بأن المفتشين يشددون الرقابة على جميع منافذ البيع للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية الصادرة من الجهاز، ومتابعة مراحل الإنتاج المختلفة في سلسلة الغذاء في إمارة أبوظبي بأخذ عينات دورية للفحص والتحليل المخبري، والانتقال فور التبليغ إلى مكان حدوث حالة التسمم حيث يعمل على جمع عينات من الأغذية المتبقية المشكوك فيها وإرسالها للمختبر إن وجدت. ومن ثم يتم التنسيق مع هيئة الصحة في أبوظبي عند حدوث حالات تسمم غذائي وتحري أسبابها، واتخاذ الإجراءات المناسبة على منافذ بيع الأغذية غير المقيدة باشتراطات السلامة والتي قد تشكل مصدر خطر على صحة الجمهور.
وللوقاية من التسمم الغذائي، ينصح الجهاز بالتقيد بشروط منها؛ محاولة منع وصول الميكروب للغذاء، ومنع نمو الميكروب، والقضاء على الميكروب، وذلك بغسل اليدين جيدا بالماء والصابون قبل وبعد تحضير الطعام، وقبل وبعد تناوله، وعدم ترك الأغذية المطهية أكثر من ساعتين في درجة حرارة الغرفة لمنع نمو الميكروبات وتكاثرها.

اقرأ أيضا

"الأرصاد" يحذر من تدني مدى الرؤية بسبب الغبار والأتربة